كرزاي يتقدم في النتائج الأولية للانتخابات الأفغانية   
الجمعة 1425/9/2 هـ - الموافق 15/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)

بدء عمليات الفرز في الانتخابات الرئاسية الأفغانية (روريترز)


أعلنت اللجنة المنظمة للانتخابات الرئاسية في أفغانستان أن النتائج الأولية لفرز أصوات الناخبين في ولاية قندز أظهرت تقدم الرئيس الحالي حامد كرزاي على منافسيه.
 
وأظهر موقع إلكتروني تابع لمجلس إدارة الانتخابات المشتركة أن كرزاي مرشح للفوز بالانتخابات بعد حصوله على تأييد 54.7% من مجموع الأصوات.
 
ويأتي في المرتبة الثانية الجنرال الأوزبكي عبد الرشيد دوستم بحصوله على 20.1% بينما حاز يونس قانوني الذي يعتبر المنافس الرئيسي لكرزاي على 14.4% من الأصوات.
 
وقد تم إلغاء 217 ورقة اقتراع في ولاية قندز في حين اعتمدت نحو سبعة آلاف ورقة.
 
وكانت عمليات الفرز في الولاية قد بدأت بعد انتهاء عمليات التصويت. وسمحت اللجنة المنظمة للانتخابات ببدء الفرز في ثمانية مراكز إقليمية جمعت فيها صناديق الاقتراع.

وأصدرت اللجنة توجيهات بعزل الصناديق التي احتج بعض المرشحين على مخالفات في مراكز الاقتراع الخاصة بها، في انتظار نتائج تحقيق لجنة الخبراء المحايدة التي شكلت لبحث هذه الشكاوى.

وتوقعت الأمم المتحدة أن تستغرق عمليات الفرز نحو ثلاثة أسابيع تقوم خلالها اللجنة ببحث مزاعم المخالفات التي تقدم بها نحو 16 مرشحا بينهم المرشح الأوفر حظا الرئيس الحالي حامد كرزاي.

وقالت مصادر في المنظمة الدولية إن معظم هذه الشكاوى تتعلق بمخالفات عادية لا توجب إلغاء نتائج الانتخابات.

ورغم ذلك يرى المراقبون أن تشكيل هذه اللجنة أنهى أزمة هددت شرعية الانتخابات بعد أن تعهد معظم المرشحين المنافسين لكرزاي وعلى رأسهم الجنرال دوستم بقبول النتائج. كما تعهدت اللجنة المنظمة بإعلان نتائج الفرز أولا بأول، ولكنها رفضت تحديد موعد لإعلان المرشح الفائز.

من جهته أشاد قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ديفد برانو بتراجع هجمات المسلحين المشتبه في أنهم من القاعدة وطالبان خلال الأيام الماضية، معتبرا ذلك من النتائج الإيجابية الأولية لانتخابات الرئاسة.

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة