مقتل شاب في مواجهات طائفية بإيرلندا الشمالية   
الاثنين 1422/8/26 هـ - الموافق 12/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استمرار أعمال العنف في بلفاست (أرشيف)

أعلنت الشرطة في بلفاست أن شابا عمره 16 عاما قتل بعد أن انفجرت فيه قنبلة كان يحملها أمس الأحد خلال تجدد الاشتباكات بين جماعات من البروتستانت والكاثوليك في منطقة توتر في عاصمة إيرلندا الشمالية.

وأوضحت الشرطة أن الشاب أصيب بجروح خطيرة وتوفي بعد ذلك في المستشفى عندما انفجرت القنبلة خلال اشتباك في شارع نورث كوين في أحدث تفجر للاضطرابات الطائفية التي اندلعت في الجزء الشمالي من بلفاست في الأشهر الأخيرة.

كما أصيب 24 ضابط شرطة ومدنيان بعد إلقاء أكثر من 50 من القنابل يدوية الصنع والزجاجات الحارقة خلال أعمال الشغب.

وتفجرت أعمال العنف بعد أن تدخلت الشرطة للفصل بين حشد من البروتستانت الموالين لبريطانيا وآخر من القوميين الكاثوليك الذين يسعون لإقامة جمهورية إيرلندا الموحدة.

وقالت الشرطة إن الاضطرابات, التي تسببت في تدمير 15 سيارة للشرطة إضافة إلى حرق اثنتين منها لاتزال مستمرة وإنها انتشرت إلى منطقة لايمستون.

وتضاءلت الآمال التي أعقبت الاتفاق الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي بعد تعهد الجيش الجمهوري وقف استخدام أسلحته في تقليل الحقد الموروث بين الطائفتين والمستمر منذ أجيال في هذا الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة