العبادي يرفض نشر قوات أجنبية لقتال تنظيم الدولة   
الأربعاء 20/2/1437 هـ - الموافق 2/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 7:18 (مكة المكرمة)، 4:18 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن بلاده لا تحتاج إلى قوات برية أجنبية، وذلك ردا على إعلان واشنطن عزمها إرسال قوات خاصة للمساعدة في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح العبادي -وفق بيان صادر عنه- أن أي عملية عسكرية أو انتشار لأي قوة أجنبية خاصة أو غير خاصة في أي مكان بالبلاد لا يمكن أن يتم دون موافقة الحكومة والتنسيق معها والاحترام الكامل للسيادة العراقية.

وفي السياق ذاته، قال وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إن بغداد لن تسمح بأي ضغوط تفرض عليها من الولايات المتحدة أو روسيا.

وأضاف العبيدي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر قيادة عمليات الفرات الأوسط بمحافظة كربلاء وسط العراق أمس الثلاثاء "لن نسمح لأي دولة بما فيها أميركا وروسيا بالضغط على العراق"، مشيرا إلى أن مصلحة بلاده فوق كل الاعتبارات.

كما رفضت مليشيات شيعية عراقية نشر قوات أميركية وتعهدت بمحاربتها، وقال المتحدث باسم كتائب حزب الله جعفر الحسيني إن جماعته ستلاحق وتقاتل أي قوة أميركية تنشر في العراق.

وشدد الحسيني على أن أي قوة أميركية ستصير هدفا رئيسيا لجماعته، مشيرا إلى أن الجماعة قاتلت الأميركيين من قبل ومستعدة لمواصلة قتالهم.

شن مداهمات
وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أعلن أنه سيتم نشر قوات أميركية خاصة في العراق للقيام بعمليات ضد تنظيم الدولة، من بينها مداهمة مراكز للتنظيم في سوريا.

آشتون كارتر: القوة الجديدة مؤهلة لشن غارات وتحرير رهائن (غيتي-أرشيف)

وقال أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب إن القوة الاستكشافية المتخصصة ستساعد القوات العراقية والبشمركة على قتال تنظيم الدولة، وذلك بالتنسيق التام مع الحكومة العراقية.

ولم يقدم الوزير الأميركي تفاصيل عن حجم القوة الجديدة، لكنه قال إنها ستكون أكبر من المجموعة المكونة من نحو خمسين فردا من القوات الخاصة التي تنشر في سوريا.

وأضاف كارتر أنه سيكون بمقدور هذه القوات الخاصة بمرور الوقت تنفيذ غارات والإفراج عن رهائن وجمع معلومات استخباراتية وأسر زعماء تنظيم الدولة.

ودعا المجتمع الدولي وحلفاء واشنطن إلى تكثيف جهودهم بعد هجمات باريس، وتابع "كلما زادت المساهمات التي نتلقاها من دول أخرى تمكنا من زيادة قدراتنا القتالية أكثر باستخدام قواتنا".

وتعمل القوات العراقية ومليشيات موالية لها وقوات البشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة في البلاد، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي الذي يشن -بقيادة الولايات المتحدة- غارات جوية على مواقع التنظيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة