مئة قتيل بغارات روسية بريف حمص خلال 24 ساعة   
الجمعة 3/1/1437 هـ - الموافق 16/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:36 (مكة المكرمة)، 19:36 (غرينتش)

ارتفع عدد ضحايا الغارات الروسية بريف حمص الشمالي الجمعة إلى 15 قتيلا، مما يرفع حصيلة الغارات الروسية إلى أكثر من مئة قتيل خلال الساعات الـ24 الماضية.

وقال مراسل الجزيرة نت في سوريا إن 15 قتلوا في الغارات الجوية الروسية بريف حمص الشمالي وجرح عدد آخر، في حين شن الطيران الحربي الروسي أربعين غارة على مواقع متعددة في ريف حلب الجنوبي لمساعدة الجيش السوري النظامي على التقدم.

وأوضح المراسل أن مقاتلات روسية قصفت قرية تير معله بريف حمص الشمالي بصواريخ فراغية، وحاول سكان القرية نقل القتلى وإسعاف الجرحى بينما كان القصف متواصلا، وخلف دمارا كبيرا بالمباني.

وقال مراسل الجزيرة في ريف حمص جلال سليمان إن ريف حمص الشمالي شهد لليوم الثاني قصفا روسيا عنيفا ويستهدف في الغالب مناطق مدنية. وتشهد بلدات تلبيسة والدار الكبيرة والغنطو وعز دين والقنيطرات والتلول الأحمر تصعيدا غير مسبوق في الغارات التي تشنها الطائرات السورية والروسية عليها.

ريف حمص
وقد أودت غارات الطيران الروسي بحياة 84 شخصا في الساعات الـ24 الماضية جراء استهدافها مدنا وبلدات في ريف حمص الشمالي، منهم 45 شخصا من عائلة واحدة في بلدة الغنطو. ويتزامن القصف الجوي الكثيف مع محاولات قوات النظام اقتحام المنطقة من عدة محاور، كان آخرها محاولته التقدم انطلاقا من ريف حماة الشمالي من جهة مدينة السلمية.

مقاتلة روسية تحط بمطار حميميم العسكري قرب اللاذقية بعد تنفيذ مهمة (رويترز)

وذكر مراسل الجزيرة أن موسكو شنت غارات الجمعة على بلدة النشابية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت وكالة الأناضول نقلا عن قادة ميدانيين إن الطائرات الروسية شنت أربعين غارة على ريف حلب الجنوبي تمهيدا لتقدم لقوات النظام البرية والمليشيات التي تسانده.

وطالت الغارات قرى وبلدات العيس والحاضر وإيكارد وشرق البوابية وكفركار وجبل عزان والوضيحي والزربة، وقصف الطيران الروسي عدة مشاف ميدانية بالصواريخ الفراغية منها مشفى الحاضر.

ريف حلب
وأوضحت مصادر للجزيرة أن روسيا شنت عدة غارات على مواقع للمعارضة السورية في محيط جبل عزان بريف حلب الجنوبي.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الغارات الروسية التي استهدفت مستشفى العيس ومستشفى قرية الحاضر بريف حلب الجنوبي أدت إلى مقتل أفراد من الطاقم الطبي وتعطل العمل في المستشفيين، مما يجعل المنطقة تعاني نقصا في الخدمات الطبية.

وكانت الغارات الروسية قد تسببت في مقتل عائلتين بكل أفرادهما في بلدة حيان بريف حلب الشمالي.

وتأتي هذه التطورات عقب يوم دام راح ضحيته العشرات في غارات روسية على مدن وبلدات بريف حمص أمس الخميس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة