فنزويلا تقطع العلاقات بكولومبيا   
الخميس 1431/8/11 هـ - الموافق 22/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:05 (مكة المكرمة)، 20:05 (غرينتش)

قال الرئيس الفنزويلي شافيز إن قرار قطع العلاقات ضروري لحفظ الكرامة (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز قطع العلاقات مع كولومبيا بسبب اتهامها لحكومته بالتغاضي عن وجود متمردين في أراضيها، وقال في حديث مباشر أذاعه التلفزيون الخميس "حفظا لكرامتنا ليس لدينا خيار آخر سوى قطع علاقاتنا تماما مع شقيقتنا كولومبيا".

وكانت كراكاس استدعت في وقت سابق سفيرها لدى كولومبيا إثر قيام الأخيرة بدعوة منظمة الدول الأميركية إلى بحث شكواها من أن جارتها فنزويلا تتغاضى عن وجود متمردين كولومبيين يساريين على أراضيها.

واعتبرت حكومة فنزويلا أن اتهامات كولومبيا تستهدف إفساد الجهود الرامية إلى إصلاح العلاقات المتوترة بالفعل بين الجانبين.

وقالت كولومبيا إنها أعطت مرارا حكومة كراكاس معلومات عن الوجود المزعوم للمتمردين على أراضي فنزويلا في السنوات الست الماضية، ولكن كراكاس لم ترد.

وفي العام 2008 نشرت كولومبيا معلومات استقتها من أجهزة حاسوب حصلت عليه من معسكر لجماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) وقالت إنها تبين أن شافيز كان يدعم المتمردين ماليا، ونفى شافيز الاتهام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة