إجراءات أمنية مشددة ترافق القمة الأوروبية الأميركية   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

السلطات الإيرلندية نشرت ستة آلاف جندي لأمن القمة (الفرنسية)

وصل الرئيس الأميركي جورج بوش إلى إيرلندا للمشاركة في القمة الأوروبية الأميركية التي تلتئم في قلعة درومولاند بغربي البلاد، ومن المرتقب أن يبحث زعماء الدول المشاركة في القمة -التي تعقد السبت- الوضع في العراق والشرق الأوسط وما يسمى بمكافحة الإرهاب وحظر انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وسبقت وصول الرئيس الأميركي جورج بوش – وهي الأولى له إلى إيرلندا- انتقادات لاذعة وجهها وزير العدل الإيرلندي لسياساته الخارجية.

وعلى عكس أسلافه الرؤساء الأميركيين الذين يلقون بصورة تقليدية ترحيبا حارا في إيرلندا، فإن زيارة بوش تلاقي احتجاجات حيث من المتوقع أن تشهد أرجاء متفرقة من البلاد وموقع انعقاد القمة مظاهرات منددة بالسياسات الأميركية.

وللسيطرة على الوضع الأمني قبيل وأثناء القمة نشرت السلطات الإيرلندية أكثر من ستة آلاف جندي وشرطي، ووضعت الشرطة مساء الجمعة اللمسات الأخيرة على آخر التفاصيل في الإجراءات الأمنية المشددة.

فقد أقيم ستار من الأسلاك الشائكة يبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار في دائرة محيطها كيلومتر حول مطار شانون الذي حطت فيه طائرة الرئاسة الأميركية، كما قطعت كل الطرق المؤدية إلى المدينة في دائرة من مواقع تبعد عشرة كيلومترات عنها, مما اضطر سكان المدينة للحصول على تصاريح خاصة من السلطات.

وفرض شريط أمني حول قلعة درومولاند بحاجز معدني يبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار تحميه 20 مدرعة و20 من عربات نقل الجند، وأعدت شرطة مكافحة الشغب والشرطة الإيرلندية خراطيم المياه التي أعارتها لها نظيرتها في إيرلندا الشمالية.

واعتقلت الشرطة رجلين وامرأة بينهم ناشط من دعاة السلام المناهضين لبوش على متن مركب قرب مطار شانون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة