مقتل 5 مدنيين مسلمين في تجدد للقتال بسريلانكا   
الجمعة 9/7/1427 هـ - الموافق 4/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)

المدنيون المسلمون وقعوا ضحية الحرب بين الحكومة والمتمردين(رويترز)

قتل اليوم خمسة مدنيين مسلمين في بلدة موتور ومحيطها بمنطقة ترينكومالي، في تجدد للقصف بين القوات الحكومية ومتمردي نمور تحرير التاميل (إيلام) في شمال شرق سريلانكا.

وقال النائب المحلي المسلم أي.أتش.أم أزوير بعد اجتماع بين مسؤولين من الأقلية المسلمة والجيش إن "صواريخ أطلقت مجددا صباح اليوم الجمعة وقتل خمسة مدنيين".

وجاءت تصريحات أزوير من أجل المطالبة بوقف لإطلاق النار للسماح لـ30 ألف مسلم عالقين وسط القتال، بالمشاركة في صلاة الجمعة.

وكان 17 مدنيا قتلوا الخميس في البلدة ذاتها عندما سقطت صواريخ على ثلاث مدارس لجؤوا إليها بطلب من قوات الأمن. كما قتل عنصران من الشرطة وجنديان من القوة شبه العسكرية.

وبلدة موتور قريبة من قناة الري مافيلارو المسدودة التي يتنازع الجيش وجبهة النمور السيطرة عليها في معركة دامية مستمرة منذ تسعة أيام.

ورفض الجيش حتى الآن نداءات لوقف القصف على المتمردين الذين يقول إنهم متواجدون في البلدة ويواصلون إطلاق القذائف عليه.

ويرفع هذا الحادث عدد القتلى خلال يومين إلى 26 بينهم 22 مدنيا في معارك بين الجيش والمتمردين التاميل.

ويقول الجيش إنه قتل أكثر من 70 متمردا في الأيام السبعة الماضية في حين تقول الجبهة إن لديها جثث 40 جنديا جاهزة للتسليم، لكن كل طرف ينفي مزاعم الآخر.

والقتال الذي تجدد في سريلانكا هو الأكثر ضراوة والأطول منذ الهدنة التي تم توقيعها بين الطرفين عام 2002 في إطار النزاع الذي أدى إلى مقتل أكثر من 60 ألف شخص منذ العام 1983.

"
مبعوث سلام نرويجي خاص توجه إلى سريلانكا اليوم لمناقشة كيفية الحفاظ على بعثة إسكندنافية لمراقبة الهدنة
"
مبعوث سلام

من ناحية أخرى توجه مبعوث السلام النرويجي الخاص جون هانسن باور إلى سريلانكا اليوم لمناقشة كيفية الحفاظ على بعثة اسكندنافية لمراقبة الهدنة بعدما سحبت الدانمارك وفنلندا والسويد مراقبيها إثر إنذار من المتمردين لهم بمغادرة الجزيرة.

ومنحت جبهة نمور التاميل المراقبين من دول الاتحاد الأوروبي مهلة حتى غرة سبتمبر/أيلول المقبل لمغادرة الجزيرة بعدما وضعها الاتحاد في قائمته للمنظمات الإرهابية التي تشمل جماعات مثل تنظيم القاعدة، ما خفض عدد أعضاء البعثة من 54 إلى 20 فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة