مسيرات ليلية ودعوة لاستمرار التظاهر بمصر   
الأربعاء 1435/6/17 هـ - الموافق 16/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:17 (مكة المكرمة)، 4:17 (غرينتش)

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى استمرار المظاهرات التي بدأت ضمن ما أسماه الأسبوع الثوري لرفض الغلاء الممنهج وتغييب كافة الخدمات وإذلال المواطنين على حد تعبيره، في حين خرجت مسيرات ليلية لمناهضي الانقلاب بعد مظاهرات شهدتها العديد من الجامعات تنديدا بقتل الطلاب واعتقالهم.

وشهدت منطقة الألف مسكن بمحافظة القاهرة مسيرة ليلية ردد فيها المتظاهرون هتافات ضد من أسموهم قادة الانقلاب. كما نددوا بالانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون في السجون منذ 3 يوليو/تموز الماضي، وأكدوا على استمرار تحركاتهم حتى إطلاق سراح جميع المعتقلين.

وقد أكد على نفس المطالب متظاهرون في محافظة الإسكندرية خرجوا في عدة مسيرات ليلية جابت عدة مناطق في المدينة. كما رفع المحتجون شعار رابعة ولافتات تندد بالقمع المستمر لحرية التعبير وما وصفوها بالدولة الأمنية.

وفي السويس خرجت عدة مسيرات ليلية مناهضة للانقلاب جابت أحياء المدينة, وردد المتظاهرون هتافات تؤكد الإصرار على استكمال أهداف ثورة 25 يناير رغم الأحكام القضائية التي تصدر يوميا بحق رافضي الانقلاب.

كما خرجت عدة مسيرات ليلية مناهضة للانقلاب في حلوان بمحافظة القاهرة. ورفع المشاركون فيها لافتات منددة بترشح وزير الدفاع المستقيل عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية، كما استنكروا عودة بعض رموز الحزب الوطني المنحل للسيطرة على المشهد السياسي على حد تعبيرهم، مؤكدين رفضهم التام لممارسات قوات الأمن وعودة الدولة البوليسية مرة أخرى.

جاء ذلك بعدما شهدت العديد من الجامعات المصرية مظاهرات ومسيرات حاول بعضها الخروج إلى الشارع تنديدا بقتل الطلاب واعتقالهم، بينما تعددت أشكال التعبير الطلابي عن رفض الانقلاب وترشح السيسي للرئاسة في ذكرى مرور ثمانية أشهر على فض ميداني رابعة العدوية والنهضة.

video

أحكام بالسجن
في هذه الأثناء قضت محكمة جنح مدينة نصر بالحبس خمس سنوات على 37 من رافضي الانقلاب، على خلفية اتهامهم بالتظاهر وإثارة الشغب، بينما عقدت محكمة جنايات القاهرة اليوم جلسة جديدة في محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وبعض قياديي جماعة الإخوان المسلمين في قضية الهروب من سجن وادي النطرون.

فقد نظم طلبة في جامعتي القاهرة والأزهر-فرع المنصورة وقفات ومظاهرات احتجاجية. وردد المتظاهرون هتافات تؤكد الإصرار على استكمال أهداف ثورة 25 يناير رغم الأحكام القضائية، وشاركت المرأة في المظاهرات بكثافة.

وندد المتظاهرون بالقبضة الأمنية وحملات الاعتقال ضد رافضي الانقلاب، ورفضوا ترشح عبد الفتاح السيسي للرئاسة.

محاكمة مرسي
من جهة أخرى عقدت محكمة جنايات القاهرة أمس جلسة جديدة في محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وبعض قياديي الإخوان في قضية الهروب من سجن وادي النطرون.

مرسي ونحو 130 آخرين متهمون بقضية الهروب من سجن وادي النطرون 
(أسوشيتد برس-أرشيف)

وأفادت مصادر الجزيرة بأن المتهمين في القضية أداروا ظهورهم للمحكمة، ووقعت مشادات كلامية عنيفة بين المحكمة وهيئة الدفاع بسبب عدم تمكين المحامين من لقاء المتهمين، قبل أن تستجيب المحكمة لمطالب الدفاع.

وتتعلق قضية وادي النطرون بتهم اقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير، وتضم إلى جانب مرسي نحو 130 آخرين، على رأسهم المرشد العام للجماعة محمد بديع ونائبه محمود عزت وسعد الكتاتني وعصام العريان، بالإضافة إلى صفوت حجازي وآخرين. ويُتهم هؤلاء بالاشتراك مع جهات أجنبية بالشروع في القتل والحرق العمد وإتلاف سجلات السجون ومقاومة الشرطة.

منع ترشح
وفي الإسكندرية شمال البلاد قضت محكمة الأمور المستعجلة أمس بمنع ترشح أي عضو من جماعة الإخوان في الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية المقبلة.

وأقام محام يدعى طارق محمود دعوى قضائية طالب فيها بمنع ترشح أعضاء الإخوان في الانتخابات المقبلة.

ومن المقرر أن تجرى الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية في مصر يومي 26 و27 مايو/أيار المقبل.

وكانت الحكومة المصرية أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي جماعة الإخوان "جماعة إرهابية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة