خسارة مفاجئة لميلان بدوري أبطال أوروبا   
الخميس 1424/8/28 هـ - الموافق 23/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فيليبو إينراغي نجم ميلان في ذهول من الهزيمة المفاجئة أمام بروج البلجيكي (الفرنسية)
مني فريق إيه سي ميلان حامل لقب دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم بهزيمة مدوية وخسر بملعبه أمام فريق كلوب بروج البلجيكي بهدف نظيف ضمن المجموعة الثامنة للبطولة.

وفاجأ الفريق البلجيكي مضيفه بأداء قوي في حضور خمسين ألفا من الجماهير الإيطالية، فيما استحوذ ميلان على الكرة دون خطورة.

جاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 33 من البداية وسجله لاعب بيرو الدولي أنديرس مندوزا بقذيفة عانقت شباك الحارس البرازيلي ديدا.

وحاول ميلان إدراك التعادل لكن مدافعي بروج فرضوا حصارا ناجحا على الأوكراني أندريه شفتشينكو والإيطالي فيليبو إينزاغي ليحافظوا على فوزهم الكبير.

وضمن المجموعة ذاتها انتزع أياكس أمستردام الفوز بصعوبة من ضيفه سيلتا فيغو الإسباني بهدف سجله المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش بمجهود فردي رائع.


ابتسامة متبادلة بين الفرنسي زيدان والإسباني راؤول صاحب الهدف (رويترز)
فوز الريال
وواصل ريال مدريد المتخم بالنجوم سعيه نحو استعادة اللقب الأوروبي بفوزه على ضيفه بارتيزان بلغراد الصربي بهدف نظيف.

وفي حضور ثمانين ألف متفرج تقدمهم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ورئيس الوزراء الإسباني ماريا أزنار قدم الريال عرضا متوسطا لكنه حقق الأهم بتسجيل فوزه الثالث على التوالي لينفرد بصدارة المجموعة الثالثة.

سجل هدف المباراة الوحيد قائد الفريق راؤول غونزاليس في الدقيقة 38 من كرة لعبها زميله البرتغالي لويس فيغو.

وفي نفس المجموعة تضاءلت آمال مرسيليا الفرنسي في بلوغ الدور الثاني إثر خسارته على ملعبه أمام بورتو البرتغالي 2-3.

افتتح الدولي العاجي ديدييه دروغبا التسجيل لمرسيليا في الدقيقة (24) لكن بورتو سجل ثلاثة أهداف متتالية عن طريق مانيش (31) والبرازيلي ديرلي (35) والروسي ألينتشييف (81).

وقبل النهاية أضاف مرسيليا هدفا ثانيا لنجمه ستيف مارليه لكنه لم يكن كافيا لإدراك التعادل.

لاعبو مانشستر بعد هدف الفوز على رينجرز (الفرنسية)
فوز مانشستر
وفي قمة بريطانية ضمن المجموعة الخامسة انتزع مانشستر يونايتد فوزا ثمينا من جاره رينجرز الأسكتلندي بهدف وحيد سجله لاعب وسطه فيليب نيفيل بعد مرور خمس دقائق من اللقاء.

كان رينجرز الفريق الأفضل خاصة في الشوط الأول لكنه لم يتمكن من ترجمة أفضليته إلى أهداف.

وشهد الشوط الثاني كرا وفرا من الجانبين لكن النتيجة توقفت عند الهدف الذي سجله مانشستر وحصد به ثلاث نقاط غالية.

وفي المجموعة ذاتها, حقق شتوتغارت فوزه الثاني على التوالي بتغلبه على باناثينايكوس اليوناني بهدفين نظيفين.

سجل المجري إيمري شابيتش الهدف الأول لشتوتغارت في الدقيقة 13، ثم أضاف الأوكراني سولدو الثاني في الدقيقة (25).

أنجيلو بيروزي حارس لاتسيو تصدى للكثير من تسديدات لاعبي تشيلسي (الفرنسية)
تشيلسي يفوز

وضمن فعاليات البطولة ذاتها، نجح تشيلسي الإنجليزي أخيرا في تحقيق الفوز عندما حول تأخره بهدف أمام ضيفه لاتسيو الإيطالي إلى فوز بهدفين.

تقدم لاتسيو بهدف لنجم هجومه سيموني إينزاغي (38), وبعد سلسلة من الفرص الضائعة تمكن تشيلسي من إدراك التعادل بقذيفة لفرانك لامبارد (57) ثم الفوز عن طريق الروماني الدولي إدريان موتو في الدقيقة 65.

وضمن المجموعة ذاتها, حقق سبارتا براغ التشيكي أول فوز له بتغلبه على بشيكتاش التركي 2-1.

وظل الفريقان متعادلين بهدف لكل منهما حتى الدقائق الأخيرة عندما تمكن النجم المخضرم كاريل بوبورسكي من إنهاء الموقعة لصالح فريقه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة