بوش يبحث مع مبارك المقترحات المصرية لإحياء السلام   
الخميس 1423/3/25 هـ - الموافق 6/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش ومبارك أثناء مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض (أرشيف)
بدأ الرئيس المصري حسني مبارك محادثاته في واشنطن بلقاء عدد من قيادات مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين. وسيختتم مبارك اليوم الأول من زيارته التي تستغرق أربعة أيام بلقاء مع ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي. وسيعمل مبارك أثناء زيارته على حث واشنطن على قبول اقتراح بإعلان دولة فلسطينية في العام القادم قبل الشروع في بحث قضايا الوضع النهائي.

ويستقبل الرئيس الأميركي جورج بوش الرئيس المصري غدا لبحث المقترحات المصرية لإحياء عملية السلام. وأكد بوش أنه حريص على أن يبحث بشكل مباشر ومعمق مع الرئيس مبارك تفاصيل المقترحات المصرية التي تتعلق بإعلان الدولة الفلسطينية‏,‏ وأنه يعلق أهمية كبيرة على ما سيستمع إليه من الرئيس مبارك‏‏ وتحديد ما يتوجب على الولايات المتحدة القيام به مستقبلا‏.‏

وأشار بوش إلى اهتمام الإدارة الأميركية بالدور المصري‏‏ وبما يمكن أن تقوم به مصر والسعودية والأردن للمساعدة في تحقيق السلام في الشرق الأوسط‏.

وكان مبارك قد أعلن أمس عقب محادثات في لندن مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أنه سيبذل جهودا أثناء محادثاته مع بوش في منتجع كامب ديفد لإقناعه بضرورة قيام دولة فلسطينية مطلع عام 2003، وأكد ضرورة تزامن الشقين الأمني والسياسي في المحادثات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأكد مقربون من مبارك أنه سيقترح إعلان الدولة الفلسطينية مطلع عام 2003 وبشكل مؤقت في منطقتي الحكم الذاتي (أ) و(ب) في الضفة الغربية وقطاع غزة أي ما يشكل 42% من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، ثم يلي ذلك مفاوضات بين إسرائيل وفلسطين على أن تؤدي إلى انسحاب إسرائيلي إلى حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 ينفذ في غضون ثلاث إلى أربع سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة