المقاومة تستعيد عدة مواقع بشبوة وقتلى للحوثيين   
الأربعاء 1437/8/26 هـ - الموافق 1/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)
قالت مصادر في الجيش الوطني اليمني إن سبعة من قوات الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قتلوا باشتباكات اندلعت في جبهتي عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة في جنوب شرق البلاد، وإن الجيش والمقاومة تمكنا من استعادة مواقع هناك.

وأشارت المصادر إلى أن اثنين من أفراد المقاومة والجيش الوطني قتلا بالاشتباكات التي اندلعت إثر محاولة الحوثيين وقوات صالح استعادة مواقع عسكرية في عسيلان وبيحان.

وأكد شهود عيان أن الجيش والمقاومة تمكنا من السيطرة على خمسة مواقع عسكرية هناك، وأشاروا إلى أن تعزيزات عسكرية وصلت من صنعاء وصعدة إلى المنطقة لدعم الحوثيين.

وكان شهود عيان قد قالوا لوكالة الأناضول إن مقاتلي الحوثي وصالح استعادوا أمس الثلاثاء، موقعين كانت المقاومة الشعبية قد سيطرت عليهما في مدينة بيحان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن وذلك بعد هجوم عنيف على مواقع الجيش والمقاومة.

وتدور معارك كر وفر في المنطقة، إذ كانت المقاومة والجيش اليمني قد سيطرا قبل يومين على عدة مواقع للحوثيين في مدينة بيحان، بينها العلم، والسليم، وشميس، والعكد، بعد معارك عنيفة قتل فيها العشرات من الطرفين.

من جهة أخرى أكدت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخا بالستيا أطلق من اليمن باتجاه الأراضي السعودية، وتم تدميره بدون أي أضرار.

وقامت القوات الجوية السعودية بتدمير منصة إطلاق الصاروخ بعد أن حُدّد موقعها داخل الأراضي اليمنية.

وتأتي هذه المعارك والهجمات -التي كانت قد شهدت تراجعا نسبيا منذ بدء المفاوضات- مع استمرار المشاورات بين وفد الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام ووفد الحكومة اليمنية تحت إشراف المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي دعا أمس إلى ضرورة تهيئة سبل الوصول إلى حل شامل "بعيدا عن منطق الربح والخسارة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة