إيران تؤكد استئناف تخصيب اليورانيوم   
السبت 25/8/1425 هـ - الموافق 9/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)
إيران تقول إن برنامجها النووي للأغراض السلمية (رويترز-أرشيف)
أكد مسؤول برلماني إيراني أن بلاده ستستأنف في الأشهر المقبلة عملية تخصيب اليورانيوم التي تثير قلق الغربيين لاحتمال أن تتحول إلى صنع قنبلة ذرية.
 
وقال المتحدث باسم اللجنة البرلمانية لمسائل الأمن القومي والشؤون الخارجية كاظم جلالي، إن إيران ستستأنف في كل الأحوال هذا النشاط لأنه من حقها القيام بذلك.
 
وتساءل جلالي "لماذا لا نستطيع البدء مجددا بالتخصيب؟ خاصة وأنه أمر لا تحظره معاهدة عدم الانتشار النووي".
 
وكان المسؤول الإيراني المكلف بالملف النووي حسن روحاني أكد أمس أن إيران ترفض بشكل قاطع تعليق أنشطتها في مجال تخصيب اليورانيوم كليا وهي مستعدة للمواجهة بقدر ما هي مستعدة للتفاوض.
 
وأكد مصدر دبلوماسي أمس أيضا أن إيران شرعت منذ أسبوع في معالجة كميات من اليورانيوم تمهيدا لتخصيبه، في عملية يمكن أن تستخدم في إنتاج مواد خاصة بصنع الأسلحة النووية رغم وجود المراقبين الأمميين على أراضيها.
 
يذكر أنه وفي 25 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم سيجتمع مجلس الوكالة الدولية للطاقة الذرية مجددا للبحث في الملف الإيراني.
 
وكانت الوكالة أثناء اجتماعها الدوري في سبتمبر/ أيلول الماضي، أمهلت إيران حتى 25 نوفمبر/ تشرين الثاني لتبديد الشكوك حول قيامها بصنع السلاح الذري تحت غطاء برنامج مدني.
 
ومنذ ذلك الحين قررت إيران، التي وافقت في أكتوبر/ تشرين الأول 2003 على تعليق عملية التخصيب, استئناف العمليات السابقة على تخصيب اليورانيوم مثل بناء أجهزة الطرد المركزي وانتاج مادة "الهيكسا-فلورور" اليورانيوم (يو.إف-6).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة