تصاعد الصراع على السلطة في مالاوي   
الاثنين 20/12/1425 هـ - الموافق 31/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)
الرئيس واموتاريكا مازال في الحزب الحاكم (الفرنسية-أرشيف)
تراجع حزب الجبهة الديمقراطية المتحدة الحاكم في ملاوي اليوم الاثنين عن التهديد بطرد رئيس البلاد بينجوا واموتاريكا من الحزب بعد ظهور انقسامات بين زعماء الجبهة. 

وكشفت هذه الواقعة النقاب عن صراع على السلطة يزداد حدة بين مؤيدي الرئيس واموتاريكا والرئيس السابق باكيلي مولوزي الذي ما زال رئيسا للجبهة الديمقراطية المتحدة, فيما يزداد الموقف اشتعالا بسبب تحقيق يجرى بشأن الفساد في عدد من الأجهزة الحكومية. 

ويزعم منتقدو واموتاريكا الذي استهدفت بإجراءاته المتشددة ضد الفساد كبار الشخصيات في الحزب خلال فترة الأشهر الثمانية الماضية، أنه أبدى عدم احترام لرئيس  الحزب وشكل هياكل موازية للحزب الحاكم. 

وقال مسؤولون بالحزب أمس الأحد إن زعماء الجبهة قرروا طرد الرئيس لمزاعم بسوء السلوك ولكنهم لم يرقوا إلى حد الإقدام على هذه الخطوة فعلا خلال اجتماع امتد حتى  الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين. 

وقال وزير الداخلية أولادي موسى إن اللجنة لم تتمكن من طرد واموتاريكا بسبب تزايد الانقسامات, وأضاف أن لجنة من أعضاء الحزب ستلتقي مع واموتاريكا هذا الأسبوع في محاولة لحل هذه الأزمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة