أسعار الأسلحة تضاعفت في بغداد منذ تفجيرات سامراء   
الاثنين 1427/3/5 هـ - الموافق 3/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:49 (مكة المكرمة)، 9:49 (غرينتش)

تناولت الصحف الأميركية تنامي مبيعات الأسلحة في بغداد في ظل تفاقم العنف الطائفي، وتطرقت إلى تعثر خطة الولايات المتحدة الخاصة ببناء العيادات الصحية في العراق، ولاحظت تداعي التأييد للجعفري داخل كتلة مؤيديه, فضلا عن توقفها عند الجدل الدائر حول التقرير بشأن اللوبي الإسرائيلي في أميركا.

"
إقبال العراقيين على شراء الأسلحة بالغالي والنفيس دليل على غياب ثقتهم في قدرة الحكومة العراقية وقوات التحالف على حمايتهم
"
نيويورك تايمز

رواج تجارة الأسلحة
تحت عنوان "العنف الطائفي يروج تجارة الأسلحة في بغداد" قالت صحيفة نيويورك تايمز إن هناك تسابقا على اقتناء الأسلحة في العراق منذ تفجيرات سامراء وما عقبها من عنف طائفي.

وذكرت أنه منذ تلك اللحظة بدأ العراقيون يبذلون الغالي والنفيس لشراء الأسلحة وتخزينها تحسبا لأي طارئ.

ونقلت عن باعة الأسلحة قولهم إن الأسعار تضاعفت منذ تفجيرات سامراء, فأصبحت بندقية كلاشنيكوف تباع بـ290 دولارا بعدما كان سعرها قبل أحداث سامراء حوالي 112 دولارا فقط, وأصبح سعر الطلقة النارية 33 سنتا بعد أن كان 24 سنت وتضاعف سعر القنابل اليدوية ليصبح 95 دولار.

وأرجعت الصحيفة هذا الإقبال على الأسلحة إلى عدم ثقة العراقيين في قدرة الحكومة العراقية وقوات التحالف على حمايتهم.

وأضافت أن تجار الأسلحة يقولون إنهم يحصلون عليها من سوريا أو إيران, وأن أفراد قوات الجيش العراقي المخلوع يمثلون مصدرا جيدا فيما يتعلق بالقنابل اليدوية.

تداعي مشروع بناء المراكز الصحية
نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين في قطاع الهندسة العسكرية التابع للجيش الأميركي في العراق قولهم إن الأموال المخصصة لمشروع إعادة بناء 142 مركزا صحيا عبر العراق, والتي بلغت 200 مليون دولار, بدأت في النفاد, مشيرين إلى أنه لا يتوقع مع نهاية هذا المشروع أن يتم الانتهاء من سوى 20 عيادة فقط.

وذكر المهندسون أن العقد الذي أبرم بعيد احتلال العراق مع مؤسسة البناء الأميركية العملاقة بارسونز إينك كان من المفترض أن يضع الأساس لنظام صحي حديث في العراق, يمكن العراقيين أينما كانوا الاستفادة منه بشكل جيد.

ونقلت الصحيفة عن العميد ويليام ماكوي المسؤول عن متابعة إعادة البناء في العراق قوله إنه لا يزال يأمل أن يتم إكمال بناء 142 مركزا صحيا كما كان متوقعا وإنه يبحث الآن عن تمويل أميركي ودولي طارئ لتحقيق ذلك الهدف.

كما نقلت عن ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق نعيم الجاسر قوله إن التأخر في بناء تلك المراكز يمثل صدمة للعراقيين, حيث يؤثر على توقعاتهم وثقتهم في دول التحالف.

الشيعة يطالبون الجعفري بالتنحي
تحت هذا العنوان قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن إبراهيم الجعفري المرشح الحالي لمنصب رئيس الوزراء العراقي بدأ يفقد بعض مؤيديه الأساسيين من بين السياسيين الشيعة بسبب عجزه عن تشكيل حكومة عراقية جديدة.

وذكرت الصحيفة أن معارضة الأكراد والسنة العرب للجعفري هي العامل الأساسي في تأخر تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

ونقلت عن دبلوماسي غربي قوله إن عددا من القوى المؤيدة للجعفري منحته مهلة ثلاثة أيام للتفاهم مع السنة والأكراد أو التنحي جانبا.

"
السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط غير متوازنة بسبب ضغط اللوبي الإسرائيلي في أميركا الذي يلجأ إلى كل أنواع الاتهامات السيئة لتشويه سمعة المخالفين لآرائه
"
كول/واشنطن بوست
أميركا واللوبي الإسرائيلي
ذكرت واشنطن بوست أن التقرير الذي أعده أستاذان مرموقان في جامعة هارفارد وأكدا فيه أن اللوبي الإسرائيلي كثيرا ما أقنع الولايات المتحدة بتجاهل أمنها لصالح الحفاظ على أمن إسرائيل يواجه انتقادات من جهات عدة في أميركا.

ونقلت الصحيفة عن هذين الأستاذين قولهما في ذلك التقرير إن الولايات المتحدة تواجه مشكلة إرهاب لتحالفها القوي مع إسرائيل لا العكس.

وأضافت أن هذا التقرير واجه انتقادات حادة من كتاب افتتاحيات الصحف وأصحاب المواقع الشخصية من المحافظين (BLOGGERS) الذين اتهموا الأستاذين بمعاداة السامية وتشويه التاريخ.

وأشار أحدهم إلى أن هذين الأستاذين قد دمرا السمعة التي كانا يتمتعان بها في جامعة هارفارد.

لكن الصحيفة نقلت عن جوان كول أستاذ العلوم السياسية في جامعة ميشيغان قوله إن هناك أدلة واضحة على ما ذهب إليه هذان الباحثان, مشيرا إلى أن السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط غير متوازنة بسبب ضغط اللوبي الإسرائيلي في أميركا الذي يلجأ إلى كل أنواع الاتهامات السيئة لتشويه سمعة المخالفين لآرائه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة