بورصة المطربين العرب تشهد ارتفاعا بسبب الأعياد   
الأربعاء 1427/12/13 هـ - الموافق 3/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:32 (مكة المكرمة)، 14:32 (غرينتش)
نانسي عجرم وسباق بينها وبين إليسا على ارتفاع الأجور (الجزيرة)
أدى تزامن أعياد رأس السنة مع عيد الأضحى والعطلات المصاحبة لهما إلى اشتعال أجور نجوم الغناء حتى أن بعض النجوم تجول في أكثر من فندق كبير وملهى ليلي وصالة حفلات لإحياء أكثر من حفل غنائي في نفس الليلة.
 
وأول من زاد أجرهم في حفلات الأعياد كانت اللبنانية نانسي عجرم التي أبلغت المتعهدين ومنظمي الحفلات برفع أجرها إلى 50 ألف دولار عن الحفل بزيادة قدرها 10 آلاف دولار دفعة واحدة عن أجرها السابق في حفلات الصيف مع التأكيد للجميع أن الرقم غير قابل للمناقشة.
 
أما مواطنتها وغريمتها هيفاء وهبي فردت برفع أجرها 15 ألف دولار عن أجرها السابق حيث وصل إلى 65 ألفا عن الحفل الواحد، فيما اعتبر مباراة للزيادة بين المطربتين ومحاولة لإثبات أن كلتيهما الأغلى والأكثر طلبا.
 
وامتدت مباراة زيادة الأجر إلى مطربة لبنانية ثالثة وهي إليسا التي رفعت أجرها إلى 50 ألف دولار بما يعادل أجر نانسى وبزيادة مماثلة قدرها 10 آلاف دولار عن أجرها السابق.
 
أما بين المطربات المصريات فقد بلغ أجر المصرية شيرين عبد الوهاب عن حفلها في تونس 45 ألف دولار، وهو أعلى أجر لمطربة مصرية خارج مصر بينما تقاضت 200 ألف جنيه مقابل حفلين تعاقدت عليهما بمصر.
 
ووقع عمرو دياب عقدا لإحياء حفل رأس السنة في مصر مقابل 75 ألف دولار كما يقوم بإحياء حفل في دبي نهاية الأسبوع المقبل لمدة ثلاث ساعات ويتقاضى عنه 87 ألف دولار بواقع 29 ألفا عن ساعة الغناء الواحدة فيما يعد الأجر الأكبر بالنسبة لمطرب عربي عن حفلات عربية.
 
وتعاقد العراقي كاظم الساهر على جولة غنائية تضم سبع حفلات بالولايات المتحدة مقابل 700 ألف دولار عن الحفلات السبع بواقع 100 ألف دولار عن الحفل الواحد حيث يعد الساهر المطرب العربي الأغلى في الخارج حتى الآن.
 
ووقع المطرب السعودي الكبير محمد عبده من جانبه عقدا لإحياء حفل واحد بالقاهرة مقابل 100 ألف دولار بينما شاركت المطربة ماجدة الرومي في ثلاث حفلات في الخليج مقابل 70 ألف دولار عن الحفل الواحد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة