جيش الفتح يقترب من معاقل النظام بين حماة واللاذقية   
الأحد 1436/8/20 هـ - الموافق 7/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:23 (مكة المكرمة)، 6:23 (غرينتش)

سيطرت قوات جيش الفتح على نقاط إستراتيجية على الطريق الدولي بين مدينتي اللاذقية وأريحا (غرب البلاد) بعد اشتباكات مع قوات النظام المنسحبة من مناطق غربي أريحا وأخرى في ريف إدلب الغربي.

وما زالت الاشتباكات مستمرة بين جيش الفتح التابع للمعارضة المسلحة وجيش النظام في محيط بلدة فريكة، آخر النقاط الفاصلة بين ريف إدلب ومواقع قوات النظام في منطقة سهل الغاب بين مدينتي حماة واللاذقية.

وفي ريف إدلب الغربي، أفاد مراسل الجزيرة بأن أرتالاً من الجيش السوري انسحبت من قرى محمبل وبسنقول وسنقرة والنحل، آخر معاقل النظام، وتوجهت إلى تجمع جورين في منطقة سهل الغاب.

كما سيطر مسلحو المعارضة على حاجز ومعسكر القياسات، وعدة حواجز تابعة لجيش النظام، على الطريق الدولي بين محافظتي اللاذقية وإدلب.  

يذكر أن ريف اللاذقية شهد أمس -حسب وكالة مسار- استهداف المعارضة قوات النظام في منطقتي الجب الأحمر وكتف الجلطة، كما أكدت شبكة سوريا مباشر سقوط قتلى من جيش النظام إثر استهداف كتائب المعارضة مقراته في قمة النبي يونس.

وفي حلب، قتل عشرة أشخاص في حي طريق الباب، إثر إلقاء مروحيات النظام برميلين متفجرين، كما قتل ثلاثة آخرون نتيجة قصف ببرميل متفجر على حي جب القبة وسط المدينة.

وفي ريف المدينة، قتل ثلاثة أشخاص نتيجة قصف ببراميل متفجرة على بلدتي مارع وتل رفعت، كما شنت طائرات النظام غاراتٍ على بلدتي حريتان ودارة عزة، أسفرت عن سقوط جرحى وأصابت منازل المدنيين وممتلكاتهم بأضرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة