الصويا تساعد في علاج مرض السكري   
الثلاثاء 24/7/1423 هـ - الموافق 1/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يقول أطباء أميركيون أجروا بحثا علميا إن تناول مكملات الصويا الغذائية يوميا يحسن من مستويات الأنسولين والكولسترول عند السيدات المسنات المصابات بداء السكري من النوع الثاني.

ووجد الأطباء في دراسة نشرت حديثا أن الصويا تقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية مثل الأزمات القلبية والسكتات عند السيدات اللاتي تجاوزن سن اليأس حتى بعد 12 أسبوعا فقط من تناولها.

وأعرب عدد من الخبراء عن اعتقادهم بأن البحث الجديد قد يمثل أملا للسيدات المصابات بسكري النوع الثاني بعد سن اليأس والمعرضات للوفاة بأمراض القلب بحوالي أربع مرات.

وراقب العلماء ولمدة 12 أسبوعا 32 سيدة مصابة بالسكري ممن تجاوزن سن اليأس تناولن خلالها أقراصا غير نشطة أو 30 غراما من بروتين الصويا و132 مليغراما من مادة "آيزوفلافونويد" المضادة للأكسدة, وهي جرعة أعلى من الكميات المستهلكة في الدول الآسيوية حيث تكون معدلات الأمراض القلبية أقل والصويا وجبة الغذاء الرئيسية.

ولاحظ هؤلاء في دراستهم التي نشرتها مجلة العناية بالسكري أن مكملات الصويا سببت انخفاضا في مستويات الأنسولين عند الصوم بنسبة 8%, وتحسنا في السيطرة طويلة الأمد على جلوكوز الدم, وخاصة عبر تأثيرها في الكولسترول الكلي الذي انخفض بنسبة 4%, والسيئ الذي قل بحوالي 7% بعد 12 أسبوعا من تناوله.

ولم يجد الخبراء أي تأثير لهذه المكملات في الوزن أو ضغط الدم أو الكولسترول الجيد أو الشحوم الثلاثية المسببة للنوبات القلبية, كما لم تؤثر في مستويات هرمونات الأستروجين والتستوستيرون الأنثوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة