بوش يرفض محادثات ثنائية مع كوريا الشمالية   
الجمعة 1425/3/11 هـ - الموافق 30/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أميركا تفضل محادثات متعددة لحل الأزمة مع كوريا الشمالية (الفرنسية-أرشيف)
اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش أن العمل في إطار العلاقات المتعددة الأطراف هو المقاربة الأفضل للوصول إلى حل دبلوماسي سلمي للبرنامج النووي الكوري الشمالي, من إجراء مباحثات ثنائية مع بيونغ يانغ.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أمس إن الرئيس بوش لن يبدأ مفاوضات ثنائية مع كوريا الشمالية لأن "هذه المقاربة لم تكن مفيدة في الماضي".

واعتبر المتحدث أن البرنامج النووي الكوري الشمالي "يشكل قلقا كبيرا جدا لبلدان المنطقة لذلك نعمل بالتنسيق مع الصين وكوريا الجنوبية واليابان والآخرين للتوصل إلى قرار سلمي".

في الوقت نفسه أعلنت كوريا الجنوبية أمس أن مناقشات ستبدأ يوم 12 مايو/أيار المقبل في بكين تمهيدا لجولة جديدة من المفاوضات متعددة الأطراف تشمل الكوريتين والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا قبل نهاية يونيو/حزيران القادم, في بكين أيضا.

ويتهم المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جون كيري الرئيس بوش بالإخفاق في سياسته حيال كوريا الشمالية، ويأمل في إجراء مفاوضات ثنائية مع بيونغ يانغ حول مجموعة من الملفات وليس الملف النووي فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة