العدل الدولية تعد حكمها بشأن كوسوفو   
الخميس 1431/8/4 هـ - الموافق 15/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:52 (مكة المكرمة)، 3:52 (غرينتش)
وزير خارجية صربيا تساءل عن مستقبل حدود الدول في مواجهة ما سماها الطموحات الانفصالية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت محكمة العدل الدولية أنها ستصدر حكمها حول شرعية استقلال كوسوفو في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

وقالت المحكمة في بيان إن رئيسها القاضي هيساشي أوادا سيتلو الحكم غير الملزم في جلسة علنية في مقر المحكمة بلاهاي.

وكانت المحكمة قد بدأت دراسة ما إذا كان إعلان استقلال كوسوفو في 2008 قانونيا, وذلك في أعقاب اعتراضات أثارتها صربيا التي ترى أن تلك الخطوة انتهكت "سلامة أراضيها".
 
وتشير رويترز إلى أن حكم المحكمة يعد غير ملزم, لكنه قد يؤدي إلى إعلان مزيد من الدول تأييد الاستقلال, فيما يقول رأي معاكس إنه يمكن أن يدفع كوسوفو إلى مزيد من المفاوضات لتسوية الوضع مع صربيا.
 
وتعليقا على قرب إعلان قرار المحكمة، قال وزير الخارجية الصربي فوك جيريميتش إن الحكم سيشكل أهمية بالغة للنظام القانوني الدولي, وتساءل عما سماه مستقبل حدود الدول الأعضاء في الأمم المتحدة, وإمكانية بقاء تلك الحدود آمنة "في مواجهة الطموحات الانفصالية".
 
كما تساءل عن إمكانية تحول إعلان الاستقلال من جانب واحد إلى قاعدة قانونية لحل النزاعات الإقليمية في أي مكان بالعالم.
 
وفي بريشتينا، أعرب وزير خارجية كوسوفو إسكندر حسيني عن أمله في أن يساعد الاستقلال على تحسين العلاقات بين البلدين الجارين. وأشار إلى ضرورة العمل مع صربيا بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك, حتى دون الاعتراف الرسمي.
 
يشار إلى أن كوسوفو ليست عضوا في الأمم المتحدة, وتعترف بها 66 دولة فقط من بينها الولايات المتحدة.
 
وتشدد كوسوفو على أن استقلالها لا رجعة فيه, وتسعى بخطى أسرع في هذا الاتجاه, منذ مقتل 12 ألفا من مواطنيها في التسعينيات من القرن الماضي على أيدي القوات الصربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة