حذر في ماليزيا بعد تهديدات تنظيم الدولة   
الاثنين 16/4/1437 هـ - الموافق 25/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)

أكد رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق أن تنظيم الدولة الإسلامية يمثل تهديدا "حقيقيا للغاية" لبلاده، وجاء ذلك بعد ساعات من بث تسجيل مصور يزعم أنه من الجناح الإقليمي للتنظيم، ويحذر من وقوع هجمات في ماليزيا بعد إلقاء القبض على أنصار له.

وقال نجيب في مؤتمر عن التطرف "هذا التهديد حقيقي جدا، وتأخذه حكومتي على محمل الجد"، وأضاف "هذا تحد يواجهنا جميعا في مختلف أنحاء العالم، لسنا بمنأى عن هذا الخطر في ماليزيا".

وظهر في الفيديو الذي بُث على الإنترنت عناصر من جماعة "كتيبة نوسانتارا"، وحمل رسائل تحذير لماليزيا من إلقاء القبض على أنصار تنظيم الدولة. وقالت الشرطة إن التسجيل مهم لأنه لو تأكدت صحته سيكون أول تسجيل من نوعه يصدر عن التنظيم بلغة الملايو.

وفي سياق متصل، ذكرت الشرطة الماليزية أمس الأحد أنها ألقت القبض على سبعة أعضاء في خلية تابعة لتنظيم الدولة كانوا يخططون لشن هجمات في أنحاء البلاد، وعثرت بحوزتهم على طلقات نارية وكتب عن الجهاد ورايات لتنظيم الدولة وتسجيلات دعائية مصورة.

وقال رئيس شرطة مكافحة الإرهاب أيوب خان إن مشتبها به آخر اعتقل منذ أكثر من أسبوع في كوالالمبور، وأدلى بمعلومات مفصلة للشرطة أسفرت عن الاعتقالات الأخيرة.

وأوضح أن لدى السلطات الماليزية شكوكا قوية في أن هؤلاء كانوا يخططون لهجمات على مواقع إستراتيجية في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة