استعادة لوحات فنية مسروقة بأميركا قيمتها 24 مليون دولار   
السبت 28/2/1436 هـ - الموافق 20/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:47 (مكة المكرمة)، 15:47 (غرينتش)

استعادت السلطات الأميركية تسع لوحات فنية مسروقة يبلغ إجمالي قيمتها نحو 24 مليون دولار، وذلك بعد تلقي محققين معلومات من الخارج بعد ست سنوات من وقوع أكبر عمليات السرقة في لوس أنجلوس.  

وقالت الشرطة ومكتب التحقيقات الفيدرالي أمس إن المجموعة تضم أعمالا لمارك شاغال ودييغو ريفيرا، وقد تم اعتقال مشتبه فيه يُدعى راؤول اسبينوزا (45 عاما) بعد أن حاول بيع عمل فني مسروق إلى عملاء سريين في فندق بمنطقة لوس أنجلوس في أكتوبر/تشرين الأول مقابل سبعمائة ألف دولار.

وقال المحققون في مؤتمر صحفي، كشفوا خلاله عن تفاصيل جديدة في القضية وعرضوا العمل الفني، إن اسبينوزا اتهم بتلقي ممتلكات مسروقة ويجري البحث عن مشتبه فيهم آخرين. ودفع المتهم بأنه غير مذنب وهو لا يزال رهن الاحتجاز.

واللوحات التسع جزء من مجموعة مقتنيات خاصة لزوجين مسنين في لوس أنجلوس توفيا منذ ذلك الحين. وقالت الشرطة إن هذه اللوحات كانت بالمنزل عندما تمت سرقتها في أغسطس/آب 2008، ولكن الزوجين كانا طريحي الفراش وغير مدركين للسرقة في ذلك الوقت.

وقالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن المعلومات تشير إلى رجل في أوروبا يعرف باسم داركو كان يبحث عن مشترين للأعمال الفنية المسروقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة