السويسريون أكثر الأوروبيين متابعة لعملهم خارج الدوام   
الاثنين 24/10/1436 هـ - الموافق 10/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)

أظهر استطلاع حديث أن الكثير من الموظفين الأوروبيين يتابعون مهام العمل حتى بعد انتهاء أوقاته الرسمية ليسهم الإنترنت والوسائل التقنية الحديثة كالهواتف الذكية في ذوبان الحدود بين الحياة الوظيفية والحياة الشخصية.

وأوضح الاستطلاع الذي تم إجراؤه بتكليف من الجمعية الألمانية للإلكترونيات الاستهلاكية (جي إف يو) أن 58% من السويسريين يقرؤون رسائلهم البريدية الخاصة بالعمل أثناء فترات المساء بعد انتهاء مواعيد العمل.

وجاء في المرتبة الثانية الإيطاليون بنسبة 56%، ويليهم النمساويون بنسبة 54%، ثم الإسبان بنسبة 45%.

كما بين الاستطلاع الذي عرضت نتائجه في مدينة فرانكفورت الألمانية أن 42% من الموظفين الألمان يقرؤون الرسائل البريدية حتى بعد انتهاء فترات العمل الرسمية، وأن 28% منهم يجيبون عليها في أوقات فراغهم أيضا.

واتسم البريطانيون بقدر أكبر من الهدوء تجاه متابعة رسائل العمل في فترة المساء، حيث أوضح 37% منهم فقط أنهم يقرؤون الرسائل البريدية الخاصة بالعمل في تلك الفترات، ويليهم الفرنسيون بنسبة 36%، حيث احتلوا بذلك ذيل القائمة.

في المقابل، اعترف 42% من الموظفين الألمان بأنهم يقرؤون رسائل بريدية شخصية أو يتصفحون حسابهم الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أثناء أوقات العمل الرسمية عبر الأجهزة الإلكترونية الحديثة.

وتجاوز النمساويون الألمان في هذا الشأن، حيث أوضح 52% منهم أنهم يقومون بأداء مهام شخصية أثناء فترات العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة