إصابة 153 شرطيا و14مشاغبا في مباراة لاتسيو مع روما   
الاثنين 1425/2/1 هـ - الموافق 22/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو الفريقين رفضوا الاستمرار في اللعب بعد سماع الشائعة (الفرنسية -أرشيف)

أشارت حصيلة جديدة نشرتها قيادة الشرطة في روما بعد ظهر اليوم الاثنين إلى أن عدد المصابين في أعمال العنف التي رافقت مباراة ديربي العاصمة بين لاتسيو وروما في الدوري الإيطالي لكرة القدم قد ارتفع إلى 153 شرطيا و14 من مثيري الشغب.

وكانت المباراة -التي جرت أمس الأحد ضمن مباريات الأسبوع السادس والعشرين- توقفت في الدقيقة 47 بسبب شائعة نفتها الشرطة في الحال ومفادها أن طفلا توفي بعدما دهسته سيارة شرطة خارج الملعب قرب مقر وزارة الخارجية.

وأشارت الحصيلة إلى أنه لا يوجد أي من عناصر الشرطة المصابين في المستشفيات لأن إصاباتهم لا تتعدى الرضوض حسب التشخيص الطبي. كما تمت معالجة 14 من مرتكبي أعمال الشغب.

وأضافت مصادر الشرطة أن مثيري الشغب الذين أصيبوا خلال مشاركتهم في أعمال العنف خارج الملعب لم يذهبوا بالتأكيد للمستشفيات للعلاج.

وتم توقيف 15 شخصا, وسيمثل 23 آخرون أمام أحد القضاة بعد أن وجهت إليهم جميعا تهمة المقاومة والتصدي لرجال حفظ النظام ورمي المقذوفات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة