بريطانيان وأميركي بين ضحايا مركز الأعمال الدولي بفيتنام   
الأربعاء 1423/8/23 هـ - الموافق 30/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رجل يحمل أحد ضحايا حريق مركز التجارة العالمي في هوشي منه بفيتنام أمس

أعلن مسؤولون فيتناميون أن بريطانيين وأميركي سقطوا بين ضحايا حريق شب في مركز الأعمال الدولي بمدينة هوشي منه جنوبي فيتنام. وأسفر الحادث عن مقتل مائة شخص على الأقل, وقد أكدت سفارتا البلدين النبأ دون تقديم مزيد من التفاصيل، كما لم ترد أنباء عن أسباب الحريق.

وقال المتحدث باسم السفارة البريطانية في هانوي جوناثان دان إن مواطنين بريطانيين قتلا في الحريق مشيرا إلى أنه تم التعرف على هوية أحدهما. كما أكد المتحدث باسم القنصلية الأميركية في هوشي منه روبرت أوغبورن نبأ مقتل مواطن أميركي في الحادث.

وكانت مسؤولة بالحزب الشيوعي في المدينة أخبرت الصحفيين أن 53 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب 120 آخرون بجروح في حريق شب بالمركز المؤلف من ستة طوابق بالعاصمة التجارية لفيتنام, مشيرة إلى أن هذا الرقم ليس نهائيا.

رجال الإطفاء يحاولون إنقاذ من يمكن إنقاذهم من الضحايا
وأضافت أن الجهات الرسمية لم تضع بعد إحصائية نهائية لعدد القتلى, لأنها منشغلة بإنقاذ أرواح الناجين من حريق المبنى الذي تتخذ منه شركات أجنبية عديدة مقار لها. وقد بدأ الحريق بعد ظهر أمس وظل مشتعلا لمدة خمس ساعات قبل أن يتمكن رجال الإطفاء من إخماده.

وقالت صحيفة لاو دونغ (العمل) الناطقة باسم النقابات إن الحريق بدأ في ملهى للرقص يقع بالمبنى المؤلف من ستة طوابق في مركز الأعمال الدولي في سايغون السابقة.

وتحدثت صحيفة توي تري (الشباب) الصادرة في هوشي منه عن حصيلة تفوق المائة قتيل. وأضافت أن كثيرا من الأشخاص "نقلوا إلى المستشفى في حالة خطرة".
ويعتبر هذا الحريق الأسوأ في هذه المدينة منذ انتهاء حرب فيتنام قبل 27 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة