منظمات الإغاثة: الاحتلال يعيق عملنا بالعراق   
الجمعة 1424/5/20 هـ - الموافق 18/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عراقيات ينتظرن دورهن للدخول إلى مستشفى متنقل ببغداد (رويترز-أرشيف)
قدمت منظمات معونة كبيرة عاملة في العراق شكوى الخميس إلى الرئيس الأميركي جورج بوش من أن انعدام الأمن في العراق وغياب الخدمات المدنية وتعذر الاتصالات مع سلطة الاحتلال الأميركية في بغداد تعرقل برامجها.

وأرسلت تسع منظمات غير حكومية رسالة إلى بوش حثت فيها الحكومة الأميركية على "التصدي للمشكلات التي تعرقل بشدة وفاء الولايات المتحدة بالتزاماتها كقوة احتلال في العراق".

وذكرت الرسالة أن الأمم المتحدة هي "المؤسسة الوحيدة التي لديها تفويض دولي لتنسيق مثل هذه الاستجابة وواحدة من منظمات قليلة لديها خبرة أساسية في هذا المجال".

وأشارت المنظمات في الرسالة إلى أن نشاط الجريمة المنتشر يعوق قدرة عمال الإغاثة الإنسانية على تقديم خدمات لإنقاذ الأرواح إلى الشعب العراقي. وذكرت أن انهيار الخدمات المدنية العراقية مشكلة خطيرة مشيرة إلى حقيقة أن موظفي الصحة والوظائف الأخرى الحساسة في العراق لا يحصلون إلى الآن على مرتبات مما يقوض استعداد العراقيين للتعاون.

وقالت ناثانييل ريموند المتحدثة باسم منظمة (أوكسفام أميركا) إحدى المنظمات الموقعة إن الرسالة تعبر عن الحاجة الملحة إلى أن تضطلع الأمم المتحدة بدور رئيسي.

وقالت منظمات المعونة إن الهجمات التي تتعرض لها القوات الأميركية في العراق يوميا استهدفت أيضا هيئات الإغاثة الإنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة