أوروبا تدعو لمكافحة عالمية للرسائل الإلكترونية المزعجة   
الأربعاء 17/5/1424 هـ - الموافق 16/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعت المفوضية الأوروبية إلى بذل جهود عالمية لمكافحة رسائل البريد الإلكتروني المتطفلة المعروفة باسم "سبام" والتي تبطئ انتقال المعلومات عبر أنظمة الكمبيوتر في أنحاء العالم.

وقالت المفوضية إنها تريد من دول الاتحاد الأوروبي أن تطبق القواعد الجديدة لمكافحة تلك الرسائل بدءا من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

كما ناقشت المفوضية اتخاذ إجراءات بالاشتراك مع الولايات المتحدة وحثت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية على أداء دور.

وقال المفوض الأوروبي للاتصالات ومجتمع المعلومات إيركي ليكانن إن الأرقام توضح أن 48% من رسائل البريد الإلكتروني عالميا هي رسائل متطفلة. وأوضح أن إزالتها من صناديق البريد يكلف 2.5 مليار يورو (2.8 مليار دولار) كفاقد إنتاجية.

ومعظم الرسائل المزعجة تعلن عن منتجات ومن ضمنها خدمات اقتصادية، و24% منها رسائل تتعلق موضوعاتها بالإباحية، و6% رسائل تغري مستقبلها بأن يصبح ثريا وبسرعة.

وحث المسؤول الدول الأوروبية علىالشروع في تطبيق قانون جديد لمكافحة الرسائل المتطفلة بدءا من أكتوبر/ تشرين الأول القادم، ويشترط موافقة المتلقين على تسلم رسائل البريد الإلكتروني. وأضاف أنه سيقدم أفكارا جديدة بشأن مكافحة تلك الرسائل في تقرير الخريف القادم.

ولكنه قال إن المشكلة تتعدى حدود الاتحاد الأوروبي لأن الكثير من الرسائل غير المرغوب فيها تأتي من خارج دول الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة