اعتقال ضابطين مسلمين بالبوسنة لتسليمهما إلى لاهاي   
الجمعة 1422/5/14 هـ - الموافق 3/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد آلاجيتش (يمين) وأنور الحاج حسانوفيتش
أعلن قائد جيش الاتحاد الفيدرالي للمسلمين والكروات في البوسنة عاطف دوداكوفيتش للتلفزيون البوسني أن الجنرالين محمد آلاجيتش وأنور الحاج حسانوفيتش اعتقلا بسبب اتهامات بارتكاب جرائم حرب.

ونقلت وكالة سرنا الصربية البوسنية عن دوداكوفيتش قوله إن الجنرالين اعتقلا للاشتباه في تورطهما في جرائم حرب إبان الحرب التي دارت رحاها بين عامي 1992 و1995 وإنه سيتم تسليمهما إلى محكمة مجرمي الحرب التابعة للأمم المتحدة.
وأوضح مصدر من وزارة الدفاع بالاتحاد الفيدرالي أن ضابطا آخر برتبة كولونيل اعتقل أيضا لكنه لم يذكر اسمه أو تفاصيل عنه.

إدانة جنرال صربي
راديسلاف كرستيتش
من جانب آخر أصدرت محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي حكما بسجن الجنرال الصربي السابق راديسلاف كرستيتش 46 عاما بعد أن حملته مسؤولية المجزرة التي ارتكبت بحق آلاف المسلمين في سربرنيتسا بالبوسنة عام 1995.

وقد تلا القاضي ألميرو رودريغز قرار المحكمة على كرستيتش (53 عاما) بعد ثبوت إدانته بمسؤوليته عن المذبحة التي قتل فيها ثمانية آلاف من الرجال والأطفال المسلمين في مدينة سربرنيتسا والتي اعتبرت أكثر المذابح دموية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وكان الجنرال الصربي السابق قد دفع أمام المحكمة الدولية في لاهاي بالبراءة من ثماني تهم تشمل الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية.

ووصف موفد قناة الجزيرة إلى لاهاي الحكم بأنه يقر بارتكاب الصرب جريمة إبادة وأنهم سعوا لإبادة المسلمين في البوسنة. كما قال إن هناك أهمية أخرى لهذا الحكم وهو وصول قرارات المحكمة إلى القيادات الصربية باعتبار أن كرستيتش الشخص الثالث في جمهورية صرب البوسنة مباشرة.

وقال إن القاضي أضاف في حكمه جملة تعتبر غاية في الأهمية إذ قال للمحكوم عليه "نعرف بأنكم لستم أكبر المسؤولين عما حدث، وأن هناك أشخاصا يفوقونكم مسؤولية هم الذين أصدروا الأوامر ووضعوا خطة إبادة مسلمي البوسنة".

الجنرال الصربي السابقا أثناء مثوله أمام المحكمة
وأوضح موفد الجزيرة أن القاضي أشار بالتحديد إلى الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش باعتباره صاحب سياسة التطهير العرقي التي قام بتنفيذها آخرون.

ومن جهته قال محامي الجنرال الصربي نيناند باتروسيتش إن موكله سيستأنف ضد قرار المحكمة والإدانة نفسها.

وكانت المجزرة التي استهدفت الآلاف من الرجال والأطفال قد حدثت عقب سقوط مدينة سربرنيتسا في يوليو/تموز 1995 رغم أنها كانت ضمن المنطقة الآمنة الواقعة تحت حماية الأمم المتحدة.

يشار إلى أن أقسى حكم أصدرته محكمة جرائم الحرب في لاهاي قبل هذا الحكم كان السجن 45 عاما للجنرال الكرواتي البوسني تيموهير بلاسكيتش الذي أدين بارتكابه عددا من الجرائم بينها جرائم ضد الإنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة