نتنياهو يتهم إيران بالسعي لفتح جبهة بالجولان   
الخميس 1436/4/8 هـ - الموافق 29/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إيران بالعمل على فتح جبهة بمرتفعات الجولان ضد إسرائيل، وتوعد المسؤولين عن الهجوم على قافلة عسكرية جنوب لبنان برد قاس.

وقال نتنياهو في مستهل جلسة طارئة مع قيادة الأذرع الأمنية في مقر وزارة الدفاع لتقيم الأوضاع بعد هجوم حزب الله اللبناني، إن "من يقف وراء الضربة لجنودنا سيدفع الثمن كاملا"، بحسب ما نقلت عنه إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وأضاف أن "إيران تريد منذ زمن أن تفتح جبهة إرهاب جديدة في مواجهتنا في هضبة الجولان"، مشيرا إلى أن "الحكومة اللبنانية والسورية مسؤولتان أيضا عن الهجمات التي تخرج باتجاه إسرائيل من أراضيهما".

وتبنى حزب الله في بيان له صباح الأربعاء عملية استهداف دورية عسكرية إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا اللبنانية المحتلة من قبل إسرائيل، مؤكدا أنه دمر آليات وقتل عددا من الجنود، في حين اعترفت إسرائيل بمقتل ضابط وجندي.

وجاء الهجوم الذي نفذته "مجموعة شهداء القنيطرة" -حسب البيان- ردا على غارة إسرائيلية قبل نحو أسبوع في محافظة القنيطرة السورية الحدودية مع إسرائيل استهدفت عددا من قيادات الحزب وضابطا إيرانيا رفيع المستوى أيضا.

وأكد الحرس الثوري الإيراني مقتل الجنرال محمد الله دادي في الغارة الجوية التي نفذتها إسرائيل يوم 18 يناير/كانون الثاني الجاري على مزرعة الأمل في محافظة القنيطرة جنوب غرب سوريا، مشيرا إلى أنه كان يعمل مستشارا عسكريا أول لدى الجيش السوري. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة