بوش يلزم محكمة بإعادة التغذية الاصطناعية لمريضة   
الاثنين 11/2/1426 هـ - الموافق 21/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:28 (مكة المكرمة)، 15:28 (غرينتش)
أميركيون يتظاهرون ضد الموت الرحيم خارج المستشفى الذي ترقد فيه شيافو بفلوريدا (الفرنسية)

قطع الرئيس الأميركي جورج بوش إجازته ليوقع قانونا صادق عليه الكونغرس يلزم بإعادة التغذية الاصطناعية إلى المريضة تيري شيافو المصابة بتلف في المخ، رغم حصول زوجها على قرار قضائي أيده في أن لا أمل في  إنقاذها مما اعتبر موتا محتما بعد 15 عاما من الخمول عاينه أطباء عينتهم إحدى محاكم فلوريدا.
 
وسينقل القانون الذي صادق عليه الكونغرس بالإجماع قضية شيافو إلى محكمة فدرالية حتى تستمع لما وصفه بوش بأنه "خرق لحقوقها في تقرير الاحتفاظ أو نزع الطعام والسوائل والعلاج الطبي الضروري لبقائها على  قيد الحياة".
 
وقال بوش إنه في مثل حالات شيافوا "عندما يتعلق الأمر بأسئلة حقيقية وشكوك أساسية, فإن المجتمع الأميركي والمحاكم الأميركية يجب أن يوظفوا الشك لصالح الحياة".

بوش دعا لتغليب الشك لصالح الحياة (رويترز-أرشيف)
الموت الرحيم
وفي الوقت الذي استنكر زوج شيافو قرار الكونغرس واعتبره تجاوزا لصلاحياته مؤكد أنه عمل بنصيحة زوجته التي سبق أن أخبرته أنها لا تريد العيش اصطناعيا, معتبرا موتها قضية أسبوعين, أكدت عائلتها أن شيافو مازالت تحتفظ بأمل البقاء على قيد الحياة وقال والدها إنها ابتسمت له عندما زارها ليلة البارحة, وهو ما يعني أنها كانت "تقول إنها مازالت معنا".
 
وينتظر أن تأمر المحكمة الفدرالية اليوم بإعادة أدوات التغذية الاصطناعية إلى شيافو (41) التي فقدت القدرة على العيش بعيدا عن أجهزة التغذية الاصطناعية, وإن لم تفقد القدرة على التنفس بمفردها.
 
وقد أثار تدخل الكونغرس لإعادة التغذية الاصطناعية إلى شيافو جدلا قانونيا واسعا حول حق الأشخاص في الموت بكرامة, وسط اتهامات بتجاوز الكونغرس لصلاحياته الدستورية خاصة أن المحكمة العليا الأميركية سبق لها أن رفضت التماسا بالنظر في القضية التي أصدر فيها 19 من قضاة ولاية فلوريدا أكثر من عشرة أحكام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة