المجلس العربي للأرشيف يطالب تركيا بوثائق عثمانية   
الثلاثاء 1422/2/29 هـ - الموافق 22/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالب الفرع العربي للمجلس الدولي للأرشيف تركيا بفتح أرشيفها للدول العربية والسماح لها بالحصول على نسخ من الوثائق ذات الصلة بتاريخ العالم العربي في أرشيف الدولة العثمانية السابقة.

وقال الرئيس الجديد للفرع رئيس دار الكتب والوثائق القومية المصرية سمير غريب إن المجلس يرغب في الحصول على نسخ من كل وثيقة تخص العالم العربي لدى دول العالم المختلفة وبالتحديد فرنسا وبريطانيا اللتين تحتفظان بعدد هائل من الوثائق الخاصة بفترات احتلالهما للدول العربية.

وقد بحث المؤتمر السنوي للمجلس الأسبوع الماضي في الرياض سبل تبادل المعلومات بشأن مجموعات الوثائق العثمانية في تركيا والدول العربية التي خضعت للحكم العثماني.

وقال غريب إن نصف الأرشيف العثماني الموجود في تركيا على الأقل يخص الدول العربية التي كانت تخضع لحكم الإمبراطورية العثمانية لعدة قرون. وأشارت دار الوثائق القومية المصرية إلى أن تركيا تمتلك مجموعات نادرة ومفهرسة من الوثائق الخاصة بهذه الفترة, من أهمها تعداد السكان في مصر مع تصنيفهم اقتصاديا واجتماعيا ومهنيا وعلميا.

وأضاف غريب الذي انتخب رئيسا للفرع العربي بالمجلس الدولي للأرشيف أثناء مؤتمر الرياض خلفا للجزائري عبد الكريم بجاجة أنه يضع الحصول على نسخ من هذه الوثائق على رأس اهتماماته في فترة رئاسته التي تستمر ثلاث سنوات.

ويضم الفرع العربي في عضويته مؤسسات الأرشيف ودور الوثائق في العالم العربي والجمعيات المهتمة بالأرشيف والوثائق, إضافة إلى باحثين وأساتذة متخصصين في هذا المجال.

وشدد غريب على أهمية السعي لتقوية الفرع العربي وتطوير ودعم مؤسسات الأرشيف العربية, مشيرا إلى أنه سيتم إصدار نشرة شهرية عن الفرع ابتداء من شهر يوليو/تموز القادم تطبع في القاهرة.

وستكون القاهرة مقر رئاسة الفرع في هذه الدورة حيث إنه ينتقل تبعا لجنسية الرئيس. ومن المقرر أن يعقد المؤتمر القادم للفرع في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في فبراير/شباط المقبل لمناقشة مصادر التاريخ العربي في مكتبات الأرشيف العالمية.

وكان الفرع العربي للأرشيف قد نجح أثناء اجتماع الجمعية العمومية للمجلس في إشبيلية بإسبانيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في نقل اجتماع المائدة المستديرة للمجلس الدولي للأرشيف لهذا العام إلى العاصمة الأيسلندية ريكيافيك بدلا من عقده بمدينة القدس كما كان مقررا.

يذكر أن المجلس الدولي للأرشيف الذي يضم خمسة فروع إقليمية  شكل عام 1949.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة