13 قتيلا في حادث الانهيار ببيروت   
الاثنين 21/2/1433 هـ - الموافق 16/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)

أحد المصابين بعيد انتشاله من الركام (الجزيرة)

ارتفعت حصيلة انهيار بناية سكنية متهالكة في شرق العاصمة اللبنانية بيروت إلى 13 قتيلا، بينما تتواصل عمليات الإنقاذ لانتشال مفقودين من تحت الركام.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 11 شخصا وجرح 12 آخرين. وقال قائد الدفاع اللبناني ريمون خطار إن البحث جار عن 20 شخصا يعتقد أنهم تحت ركام البناية المؤلفة من ستة طوابق بمنطقة الأشرفية, وكانت انهارت الليلة الماضية.

وعبر خطار عن أمله بالعثور على ناجين, مشيرا إلى إصابة 12 آخرين بينهم سودانيون ومصريون وفلبيني في الحادث. وأوضح أن من بين القتلى الذين جرى انتشالهم ثلاثة لبنانيين في حين أن معظم الضحايا الآخرين عمال سودانيون.

وتابع قائد الدفاع المدني اللبناني أن البناية كانت تؤوي خمسين شخصا بينهم عمال من السودان ومصر, مشيرا إلى أن ثمانية أشخاص -بينهم فتاة ووالدتها- نجوا بأنفسهم بينما كانت البناية تنهار.

البناية المنهارة باتت ركاما (الجزيرة)
بناية متداعية
وكان مراسل الجزيرة في بيروت علي هاشم قد قال الليلة الماضية من موقع الحادث إن الجو الماطر قد يكون ساهم في انهيار البناية. وأشار إلى أن هناك بنايات أخرى كثيرة آيلة للسقوط خاصة في العاصمة بيروت.

وأكدت مصادر لبنانية أن البناية التي يعود تاريخ بنائها إلى ستينيات القرن العشرين انهارت بسبب تصدعات نجمت عن طقس رديء مستمر منذ ثلاثة أيام. وقالت الفتاة التي استطاعت ووالدتها النجاة بنفسهما إن البناية كانت متهالكة, وإن مالكها حذر ساكنيها بأنها معرضة للانهيار.

بيد أن ذلك لم يمنع من اعتقال مالك البناية للتحقيق معه، وفق ما قال اليوم وزير الداخلية اللبناني مروان شربل.

وزار شربل موقع الحادث إلى جانب الرئيس ميشال سليمان الذي دعا إلى التحقيق في أسباب الحادث. وشدد وزير الداخلية اللبناني على ضرورة حصر البنايات المتهالكة في البلاد, وأشار إلى أن بعضها بني من دون تراخيص حكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة