قوات حفظ السلام بين إريتريا وإثيوبيا تمهد للمغادرة   
الأربعاء 1429/2/13 هـ - الموافق 20/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)

قطعت إريتريا الإمدادات فتجمعت القوات الدولية إلى أسمرا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة أن قوات حفظ السلام الدولية التي تراقب منطقة أمنية على الحدود بين إريتريا وإثيوبيا تعيد تجميع أفرادها في العاصمة الإريترية أسمرا بعد أن قطعت إريتريا عنها إمدادات الوقود والطعام.

وكانت الخطة الأصلية تقضي بالانتقال إلى الجانب الإثيوبي من الحدود لكن إريتريا منعت القوة التي تتألف من 1700 فرد من العبور.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة ماري أوكابي الثلاثاء "بسبب غياب التعاون من جانب السلطات الإريترية في جهود البعثة للانتقال بصورة مؤقتة إلى إثيوبيا صدرت أوامر إلى البعثة بأن تعيد في أسمرا تجميع كل أفرادها ومعداتها في إريتريا"، مضيفة أن هذا التحرك سيسهل الانتقال إلى خارج إريتريا.

وكانت المواجهة بين إريتريا والأمم المتحدة قد بلغت ذروتها الأسبوع الماضي حينما قطعت إريتريا إمدادات الغذاء عن قوات الأمم المتحدة .

يذكر أن بعثة قوة حفظ السلام بين إريتريا وإثيوبيا بدأت العمل عام 2000 في نهاية حرب بين البلدين دامت عامين وأودت بحياة نحو 70 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة