ناسا تؤكد انفجار المكوك كولومبيا فوق سماء تكساس   
السبت 1423/11/30 هـ - الموافق 1/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضباط شرطة أميركيون بموقع الهبوط المفترض للمكوك كولومبيا

ــــــــــــــــــــ
مصادر في ناسا تقول إن المكوك كان على ارتفاع أكثر من مائتي ألف قدم من الأرض عندما فقد الاتصال به
ــــــــــــــــــــ

العثور على بقايا المكوك كولومبيا في منطقة شمال وسط ولاية تكساس
ــــــــــــــــــــ

أكدت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) انفجار مكوك الفضاء كولومبيا فوق سماء ولاية تكساس جنوبي الولايات المتحدة وعلى متنه سبعة من رواد الفضاء بينهم رائد فضاء إسرائيلي.

وحذرت ناسا من الاقتراب من شظايا المكوك التي عثر عليها في منطقة تقع شمال وسط ولاية تكساس. وقال مسؤول في الوكالة إن هذه الشظايا قد تكون خطرة بسبب احتوائها على مواد سامة تستخدم وقودا للمركبة. وكان المكوك كولومبيا على ارتفاع مائتي ألف وسبعمائة قدم من الأرض ويسير بسرعة 12500 ميل في الساعة عندما فقد الاتصال به.

وقال عالم الفضاء المصري فاروق الباز في اتصال مع الجزيرة إن هذا الحدث سيؤثر في خطط رحلات الفضاء القادمة، وخاصة المتعلقة بمشاركة الإنسان فيها.

وقالت مصادر في الوكالة إنه لم تكن هناك أي إمكانية أمام المكوك للقيام بهبوط اضطراري من الارتفاع الذي كان عليه عندما فقد اتصاله مع ناسا اليوم. وقال المتحدث باسم ناسا كيل هرينغ "أخشى ألا يكون هناك أي خيار على هذا الارتفاع".

رواد المكوك كولومبيا السبعة في صورة تذكارية بقاعدة كيندي بفلوريدا قبل انطلاقهم إلى الفضاء
وقال مراسل الجزيرة في واشنطن إن الصور التي التقطت للمكوك بعد دخوله الغلاف الجوي للأرض تدل على تحطمه إذ سقطت كتل من الشظايا بصورة عمودية على الأرض.

وأشار المراسل إلى أن تحذيرات ناسا من أن حطام المكوك قد يكون خطرا في المناطق التي سيسقط فيها تدل على أنه تحطم في نظر العاملين بالوكالة، وأوضح أن هناك حالة طوارئ أميركية في المجال الجوي الأميركي حاليا.

وأوضح المراسل أن هناك حديثا عن انفجار في خزان الوقود الذي يقوم بعملية الدفع الأخير للمكوك من الفضاء الخارجي ليدخل الغلاف الجوي للأرض. وقال إن الآمال فقدت تقريبا بنجاة من كانوا داخل المكوك وكل الجهود تبذل حاليا لمنع وقوع حوادث في الأرض جراء سقوط الشظايا.

وقال إن من المفارقات التي يشير إليها البعض أن المنطقة التي سقط فيها حطام المكوك بلدة اسمها فلسطين في ولاية تكساس، مشيرا إلى أن بعض المعلقين اعتبروها مفارقة غريبة أن يسقط رائد الفضاء الإسرائيلي إيلان رامون في فلسطين.

في هذه الأثناء أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش علم بالحادث منذ أن فقدت ناسا اتصالها مع المكوك، وقد غادر مقر إقامته في كامب ديفد عائدا إلى واشنطن وسط توقعات بإعلان فترة حداد رسمي في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن المكوك الفضائي كولومبيا كان قد انطلق للفضاء الخارجي يوم 16 يناير/ كانون الثاني الماضي. وكان من المقرر إطلاق هذه الرحلة يوم 16 يوليو/ تموز الماضي لكنها أرجئت بعد اكتشاف تشققات في أنابيب تغذية محركات المركبة بالوقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة