مقتل وإصابة العديد في انفجار جنوب مقديشو   
الاثنين 1429/3/18 هـ - الموافق 24/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)

صوماليون ينقلون أحد ضحايا التوتر إلى مستشفى بمقديشو (الجزيرة نت-أرشيف)

مهدي علي أحمد-مقديشو

أفاد شهود عيان بأن شخصين على الأقل قتلا وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة وضعت على جانب الطريق بمنطقة كرسبالي على بعد 15 كلم غرب العاصمة.

وحسب الشهود فإن القوات الإثيوبية أطلقت النار على المدنيين الموجودين في المنطقة بصورة عشوائية، ما تسبب بمقتل الشخصين. كما أغلقت المنطقة بأكملها بحثا عن المهاجمين.

وأكد صاحب محل تجاري بالمنطقة للجزيرة نت أن السيارة التي أصابها الانفجار احترقت بالكامل وتطاير عدد من الجنود أثناء الانفجار، مؤكدا أنه شاهد ثلاثة جنود مقتولين. وقال إن خمسة جنود على الأقل أصيبوا، جراح أحدهم خطيرة.

من جانبها أكدت المحاكم الإسلامية على لسان الناطق باسمها إبراهيم سولي أن الانفجار أسفر عن مقتل أكثر من 25 جنديا إثيوبيا.

وحذر سولي في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت من أن الشعب الصومالي لن بقبل بوجود قوات أممية على أراضيه، وطالب القوات الأفريقية الخروج من الصومال أو مواجهة عواقب وخيمة.

المحاكم طلبت من القوات الأفريقية مغادرة البلاد (الجزيرة نت-أرشيف)
ووصف الناطق الرسمي استسلام عربتين قتاليتين تابعتين للحكومة إلى المحاكم الإسلامية قبل يومين بأنه عملية شجاعة، داعيا جميع المليشيات الحكومية إلى اتخاذ الإجراءات نفسها.

وفي حادث ميداني منفصل قتلت القوات الحكومية صباح اليوم طفلا في الثانية عشرة من عمره، عندما أطلقت الرصاص عشوائيا بمقاطعة حرريالي التي يعيش فيها.

سوق بكارا
وفي تطور آخر أسس تجار سوق بكارا -لأول مرة- قوات خاصة لحماية السوق، مؤكدين أن هذه القوات مستقلة لا علاقة لها بأطراف النزاع في البلاد.

ورحبت المحاكم الإسلامية على لسان الناطق باسمها بهذه القوات، مؤكدة استعدادها لجعل السوق منطقة معزولة عن العمليات المسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة