قاضية أميركية ترجئ محاكمة موسوي ستة أشهر   
الثلاثاء 1423/7/25 هـ - الموافق 1/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عائشة العوافي والدة زكريا موسوي وسط مجموعة من الأشخاص في طريقها إلى المحكمة التي يحاكم فيها ابنها بفرجينيا (أرشيف)

أرجأت قاضية اتحادية في ولاية فرجينيا الأميركية أمس الاثنين وللمرة الثانية محاكمة زكريا موسوي المتهم بالتواطؤ في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول لمدة ستة أشهر حتى يونيو/حزيران بعد أن شكا المتهم الذي يتولى الدفاع عن نفسه من ضخامة حجم الأدلة التي يتعين عليه أن يدرسها ومن عرقلة استعداداته للمحاكمة بسبب خطأ حكومي.

وقالت القاضية الأميركية ليوني برينكما إن عدم منح تأجيل قد يتسبب بـ"إجهاض العدالة"، وأضافت أن التأجيل سيعطي الطرفين فرصة كافية لاتخاذ الاستعدادات المناسبة للمحاكمة.

وعبر موسوي عن استيائه من عرقلة استعداداته للمحاكمة عندما تعين على السلطات تفتيش زنزانته في السجن في أواخر أغسطس/ آب وأوائل سبتمبر/ أيلول لاستعادة وثائق سرية سلمتها الحكومة إليه بطريق الخطأ.

وقضت برينمكا أيضا بأنه يتعين نقل موسوي إلى زنزانة أكبر قائلة إن إبقاءه في زنزانته الحالية الصغيرة والتي بلا نافذة سيكون تصرفا "غير إنساني ومعوقا غير معقول لقدرته على التعامل مع المواد المقدمة".

ويحمل موسوي الجنسية الفرنسية ويبلغ من العمر 34 عاما وهو متهم بست تهم بالتواطؤ في هجمات 11 سبتمبر/أيلول عقوبة أربع منها الإعدام. وهو الشخص الوحيد الذي وجهت إليه تهم رسمية في الولايات المتحدة فيما يتصل بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول. ونفى موسوي أي دور له في خطف الطائرات التي استخدمت في تلك الهجمات، لكنه أقر بأنه عضو في تنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة