أشجار متحجرة عمرها 50 مليون سنة بالربع الخالي   
الأربعاء 7/3/1427 هـ - الموافق 5/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)

نقلت صحيفة الوطن السعودية إعلان عميد كلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة د. عطا الله أبو حسن العثور على مجموعة من الأشجار المتحجرة لنوع من الصنوبر ببعض أجزاء صحراء الربع الخالي يرجع تاريخها إلى 50 مليون سنة، طبقا لتقديرات المتحف البريطاني "التاريخ الطبيعي بقسم الحفريات" بلندن.

وقالت إن الاكتشاف الذي يدفع للمزيد من الدراسات التي تبحث في المناخ القديم للمملكة من خلال تقديرات درجات الحرارة والأمطار والغطاء النباتي والعمر الجيولوجي للأشجار المتحجرة، جاء على أيدي فريق علمي من شعبة الموارد الطبيعية المتجددة بقسم زراعة المناطق الجافة بالكلية.

وقام الفريق بزيارة بعض أجزاء صحراء الربع الخالي لجمع عينات من أشجار الغابات المتحجرة.

وقال المشرف على الفريق العلمي د. سمير توفيق إن الفريق جمع عينات عشوائية ممثلة لكتل الأشجار المتحجرة التي وجدت مدفونة بأعماق مختلفة ومتناثرة.

وتم تقطيعها إلى أقراص وقطاعات وأجزاء من مناطق عدة، وترقيمها بنظام معين وكودي للدلالة على مكانها داخل الشجرة ومواقعها، وحفظت داخل أكياس من قماش التيل والكتان، حيث نقلت لمعامل الكلية.

كما أرسل بعض من عينات الأشجار المتحجرة إلى متحف التاريخ الطبيعي التابع للمتحف البريطاني بالمملكة المتحدة لإجراء الدراسة والفحص المجهري عليها.

وأوضح الدكتور توفيق للوطن أن الدراسة التفصيلية على هذه الأشجار ستعطي فكرة جيدة عن الظروف الجوية والمناخية والنباتية والحيوانية التي كانت سائدة في ذلك الوقت بهذه المنطقة.

وهذه المعلومات والنتائج تتطلب التعاون المشترك من جهات عدة لمواصلة إجراء دراسات متتابعة بصحراء الربع الخالي وما تحتويه من ثروات.

وتابع توفيق أن الحديث الشريف "لن تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا"، يثير التساؤل مجددا عن هل كان الربع الخالي في يوم ما عبارة عن غابات وأنهار؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة