الأمن يقتحم جامعات بمصر لمنع مظاهرات ضد الانقلاب   
الأحد 1435/12/25 هـ - الموافق 19/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:45 (مكة المكرمة)، 13:45 (غرينتش)

قال شهود عيان إن قوات الأمن المصرية اقتحمت حرم جامعات القاهرة وعين شمس والمنيا، وأطلقت قنابل الغاز المدمع وطلقات الخرطوش لتفريق الطلاب المتظاهرين للأسبوع الثاني على التوالي، احتجاجا على الحملات الأمنية لاعتقال رموز الحراك الطلابي لمنع المظاهرات الرافضة للانقلاب.

وذكرت وكالة الأناضول أن طوابير طلاب جامعات بالعاصمة القاهرة امتدت عشرات الأمتار أمام البوابات مع دخول الأسبوع الثاني للدراسة، بسبب تشديدات أمنية فرضتها شركة الحراسات الخاصة الجديدة التي تقوم بتأمين الجامعات.

وكانت شركة "فالكون" للأمن الخاص التي يديرها رجال شرطة وجيش متقاعدون -بقيادة شريف خالد وكيل جهاز المخابرات العامة السابق ومسؤول قطاع الأمن باتحاد الإذاعة والتليفزيون الحكومي سابقا- تسلمت الإشراف على أبواب الجامعات منذ بداية العام الدراسي.

وتكرر مشهد المظاهرات في جامعات بني سويف والفيوم (وسط)، والمنصورة وكفر الشيخ ودمياط وطنطا والزقازيق (دلتا النيل).

احتجاز طالبات
وفي جامعة قناة السويس (شمال شرق)، قالت حركة "طلاب ضد الانقلاب" إن الأمن الإداري فيها (لا يتبع وزارة الداخلية) احتجز أربع طالبات أثناء مشاركتهن في مسيرة داخل الحرم الجامعي، واقتادهن داخل سيارة لمقر إدارة الأمن بالجامعة.

وقال المتحدث باسم حركة "طلاب ضد الانقلاب" أحمد ناصف إنهم "سينطلقون في أسبوع ثوري بكل الجامعات للتأكيد على أن الحراك الطلابي متواصل ولا يمكن للقمع أو الاعتقالات التي طالت أكثر من 235 طالبا في الأسبوع الماضي أن تثنيهم عن مظاهراتهم".

ويطالب الطلاب بالإفراج عن زملائهم المحبوسين وعودة المفصولين من الدراسة لجامعاتهم، كما يطالبون برفع القبضة الأمنية عن الجامعات، كما يطالبون بإسقاط حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعودة الشرعية متمثلة في الرئيس المعزول محمد مرسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة