جمعية الوفاق البحرينية تهدد بمقاطعة الانتخابات   
الخميس 1426/4/3 هـ - الموافق 12/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:17 (مكة المكرمة)، 17:17 (غرينتش)
مظاهرات نظمتها الوفاق تطالب بتعديلات دستورية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية أنها ستقاطع الانتخابات النيابية المقررة في البحرين سنة 2006 إذا لم يتم إدخال إصلاحات دستورية في البلاد.
 
وقالت الجمعية, وهي أبرز مجموعة معارضة شيعية, إن جمعيتها العمومية رفضت أي تعاط إيجابي مع الانتخابات النيابية القادمة في 2006 ما لم يتم حدوث إصلاح دستوري يتوافق عليه الحاكم مع المواطنين، أبرزه حصر اختصاص البرلمان بالتشريع والرقابة على أداء السلطة التنفيذية.
 
وطالبت الجمعية في بيان كذلك بأن يظل مجلس الشورى للمشورة فقط بدلا من منحه الصلاحيات نفسها التي يتمتع بها المجلس النيابي.
 
وأضاف البيان أن الجمعية العمومية للوفاق أقرت العمل على التحول التدريجي من جمعية إلى حزب سياسي عصري متكامل الأركان وتطوير الهيئة الاستشارية للجمعية عبر تعزيز صلاحياتها وطرح أعضائها للانتخاب من قبل الجمعية العمومية.
 
كما أقرت الجمعية في إطار السعي للتحول إلى حزب سياسي إنشاء فروع في كافة مناطق البحرين واستقطاب وتوظيف الكفاءات والعناصر المؤهلة في الساحة ونشر البرنامج السياسي للجمعية.
 
والأحزاب السياسية محظورة في البحرين كما في باقي دول مجلس التعاون الخليجي. وجمعية الوفاق التي تمثل التيار الرئيسي وسط الشيعة في البحرين واحدة من أربع جمعيات سياسية قاطعت الانتخابات التشريعية أواخر 2002 احتجاجا على تعديلات دستورية تعود إلى سنة 1973 وتتعلق خصوصا بتقاسم سلطة التشريع بين مجلس النواب المنتخب ومجلس الشورى المعين.
 
كما تحتج هذه الجمعيات على عدم صدور التعديلات الدستورية وإجازتها من قبل جمعية منتخبة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة