الاتحاد الأوروبي يبحث خيارات الضغط على إسرائيل   
الأحد 1423/2/1 هـ - الموافق 14/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يبدأ الاتحاد الأوروبي غدا الاثنين بحث عدد من الخيارات المطروحة للضغط على إسرائيل وإجبارها على وقف الهجوم على الفلسطينيين والانسحاب من الأراضي الفلسطينية التي احتلتها في الآونة الأخيرة.

ومن غير المتوقع أن يتخذ اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد في لوكسمبورغ خطوات عقابية وخاصة العقوبات التجارية التي كانت محل نظر في الأيام السابقة. وقال مسؤول أوروبي "أود أن أحد من التوقعات بأن اجتماع يوم الاثنين سيتمخض عن إجراء جذري".

ويتوقع مراقبون أن يلجأ الاتحاد إلى الوقوف وراء مهمة السلام التي يقوم بها وزير الخارجية الأميركي كولن باول حاليا.

ودعا البرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي الاتحاد الأوروبي إلى تجميد اتفاق الشراكة المبرم مع إسرائيل منذ ست سنوات، والذي تتمتع إسرائيل بموجبه بمعاملة تجارية تفضيلية مع الاتحاد.

وجاءت دعوة البرلمان الأوروبي تعبيرا عن وجهة نظر الرأي العام في أوروبا إلى حد ما، فقد تظاهر أكثر من 20 ألف شخص في ألمانيا وحدها أمس للاحتجاج على الهجوم الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من أسبوعين على الفلسطينيين.

غير أن قرار البرلمان ليس ملزما للحكومات، ومن بين 15 دولة في الاتحاد اقترحت بلجيكا فقط علانية تجميد الاتفاق. كما اقترحت ألمانيا الأسبوع الماضي "وجودا أمنيا" دوليا لضمان أي اتفاق سلام بعد وقف لإطلاق النار وانسحاب إسرائيلي من الأراضي الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة