السجن لثلاثة صحفيين إثيوبيين   
السبت 1428/7/21 هـ - الموافق 4/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)

مراسلون بلا حدود دعت حكومة زيناوي إلى إطلاق الصحفيين (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود التي تتخذ من فرنسا مقرا لها أن ثلاثة صحفيين إثيوبيين سجنوا لمدد مختلفة أحدهم عشر سنوات لأسباب سياسية.

وأوضحت المنظمة التي تنشط في مجال الدفاع عن حرية الصحفيين أن المحكمة أصدرت حكما بالسجن لمدة أربع سنوات بحق ووزونسيغيد غيبريكيدان من أسبوعية "أديس زينا".

وحكمت على داويت كيبيدي من صحيفة "هدار" بالسجن لنفس المدة أربع سنوات، ووجهت لهما تهمة التآمر للإطاحة بحكومة رئيس الوزراء ملس زيناوي.

وأفادت مراسلون بلا حدود بأن الرجلين أوقفا بعد مظاهرات نظمتها المعارضة احتجاجا على عمليات تزوير خلال الانتخابات التشريعية في 2005.

وفي قضية ثالثة أمرت محكمة في أديس أباب أمس بسجن غوشو موغيس من أسبوعية "ليزان هيزيب" لمدة عشر سنوات بتهمة الانتماء إلى منظمة سياسية غير قانونية.

وأوقف موغيس في فبراير/شباط 2006. بسبب كتابته مقالا يندد بالمضايقات التي تتعرض لها المعارضة والصحفيون من جانب الحكومة.

وأفرج منذ أبريل/نيسان الماضي عن اثني عشر صحفيا أوقفوا 2005، بعفو رئاسي خاص.

ودعت المنظمة حكومة رئيس الوزراء ميليس زيناوي إلى إطلاق سراح الصحفيين والتوقف عن مضايقتهم، مشيرة إلى أن الأحكام صدرت وفق مزاج الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة