جورجيا تحرس الحدود تحسبا لهجمات روسية محتملة   
الأحد 1423/7/22 هـ - الموافق 29/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤول عسكري جورجي بارز أن القوات الجوية الجورجية بدأت دوريات استطلاع على طول الحدود مع روسيا, مؤكدا أن القوات المسلحة ستنشر صواريخ في المنطقة تحسبا لتهديدات موسكو المستمرة بشن عمليات عسكرية ضد المقاتلين الشيشان الذين تدعي روسيا أنهم يختبؤون في الأراضي الجورجية.

وقال رئيس أركان الجيش الجورجي الجنرال جوني بريتسكالايشفيلي في مؤتمر صحفي عقده في تبليسي أمس إن بلاده عازمة على نشر صواريخ أرض جو اشترتها من أوكرانيا على طول الحدود مع روسيا.

وقد نشب قتال عنيف أول أمس في جمهورية أنغوشيا الواقعة جنوبي روسيا بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان الذين تدعي موسكو أنهم تسللوا إليها من جورجيا. وتتهم موسكو تبليسي بالتغاضي عن أنشطة المقاتلين الشيشان الذين يحتمون في ممرات بانكيسي المحاذية للشيشان.

وقد هددت موسكو بشن هجمات عسكرية على تلك الممرات التي لا تخضع لسيطرة الحكومة الجورجية, بالرغم من أن حكومة تبليسي أجرت عدة عمليات تمشيط في المنطقة وأسفرت عن اعتقال عدد من المقاتلين المطالبين بانفصال الشيشان عن الإدارة الروسية. وكانت تبليسي وواشنطن اتهمتا موسكو بقصف ممرات بانكيسي الشهر الماضي.

كما أن الولايات المتحدة أرسلت خبراء عسكريين في مايو/ أيار الماضي لتدريب القوات الجورجية على محاربة ما تسمى الجماعات الإرهابية المتصلة بتنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن الذين تعتقد واشنطن وموسكو أنهم يختبئون في بانكيسي. يذكر أن موسكو زجت بقواتها العسكرية إلى جمهورية الشيشان عام 1999 للقضاء على المقاتلين الشيشان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة