تخفيض مأخوذ الملح قد يقلل الشخير   
الأربعاء 4/1/1435 هـ - الموافق 6/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)
الملح قد يؤدي لاحتباس السوائل في الجسم (الألمانية)

تبحث دراسة طبية جديدة في دور محتمل للنظام الغذائي منخفض الملح في التغلب على الشخير. إذ يعتقد الباحثون أن الملح يزيد السوائل في الجسم والتي تتسرب خلال النوم باتجاه الرقبة وتؤدي لانقطاع النفس.  

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن تجربة سريرية تجرى في مستشفى "دي كلينيكاس دي بورتو أليغري" البرازيلي لاختبار هذه النظرية على المرضى الذين يعانون من انقطاع النفس الإنسدادي النومي الذي يتسبب بالشخير.

وبدأت التجربة الشهر الفائت على 54 مريضا، إذ سيتناولون حبة مدرة للبول يوميا، أو ينتقلون إلى نظام غذائي منخفض الملح، أو لا يخضعون لأي علاج. وتجري مراقبة حالة المرضى ووضعهم بعد أسبوع.

ويظن الباحثون أن الحبوب المدرة للبول والغذاء منخفض الملح سيقللان من مستويات الملح عند المرضى، ويقولون إن الاستهلاك المفرط للملح سيؤدي إلى زيادة السوائل في الجسم، وعندما يستلقي المريض، تتسرب هذه السوائل باتجاه الرقبة خلال النوم مما يؤدي إلى تضييق في المجاري الهوائية العليا وبالتالي إلى انقطاع النفس الانسدادي النومي.

وعلّق البروفيسور جيم هورن -من مركز لوغبوروغ لأبحاث النوم- على الدراسة قائلا إن الفكرة هي أن هذه العلاجات ستقلل من الانتفاخ حول الحنجرة وبالتالي التخفيف من الشخير، انقطاع النفس الانسدادي النومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة