أحمدي نجاد يتهم القوى الكبرى بالإساءة للإيرانيين   
الأربعاء 1428/3/2 هـ - الموافق 21/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)
 
اتهمت إيران بعض القوى الكبرى اليوم بشن حرب نفسية تهدف لعرقلة تقدمها من خلال تصوير فيلم اعتبرت أنه يظهر الإيرانيين على أنهم همجيون.
 
وقال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد "إنهم يحاولون التلاعب في التاريخ من خلال إنتاج فيلم يجعل صورة إيران تبدو همجية"، مضيفا أن الحملة ضد إيران لن تنجح.
 
ولم يذكر أحمدي نجاد اسم الفيلم لكن تصريحاته تشير -فيما يبدو- إلى فيلم من إنتاج هوليود بعنوان "300" يصور معركة في عام 480 قبل الميلاد بين اليونانيين والفرس، اعتبره مسؤولون إيرانيون يشوه سمعة إيران.
 
وقال الرئيس الإيراني "إنهم يحاولون منع تطور أمتنا من خلال حرب نفسية ودعاية وإساءة استخدام للمنظمات التي أنشؤوها وكتبوا قواعدها ويحتكرونها"، في إشارة على ما يبدو لمجلس الأمن الدولي.
 
صورة الأجداد
وانتقدت جهات إيرانية الطريقة التي صور أجدادهم بها في الفيلم المستوحى من حكاية 300 محارب من إسبرطة تحصنوا بقيادة الملك ليونيداس في ثيرموبيلاي في مواجهة غزو فارسي بقيادة كسيركسيس.
 
"
أحمدي نجاد:
هم لا يستطيعون إيذاء الأمة الإيرانية ويريدون من خلال صنع جلبة إرغامنا على التراجع ومنع تطورنا لكن بالتأكيد الجميع يعلمون أنهم غير قادرين على ذلك
"
وقال أحمدي نجاد إن "بعض القوى الكبرى" تعارض تطور إيران، متوجها باللوم إلى مجموعة ممن اعتبرهم "صهاينة عنصريين" في المشاكل التي يعاني منها العالم.
 
وأضاف "هم لا يستطيعون إيذاء الأمة الإيرانية وهم يريدون من خلال صنع جلبة إرغامنا على التراجع ومنع تطورنا، لكن بالتأكيد هم غير قادرين على ذلك".
 
تأتي هذه التصريحات في حين يبحث مجلس الأمن الدولي تشديد العقوبات على إيران بسبب طموحاتها النووية.
 
وحث مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي في كلمة بثها التلفزيون على البقاء متحدين رغم جهود "الأعداء" في صنع مشاكل للاقتصاد وبث الفرقة بين الشيعة والسنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة