قتلى للجيش والحشد بتواصل الهجوم على الفلوجة   
الثلاثاء 1437/8/18 هـ - الموافق 24/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في العراق بمقتل نحو عشرين من عناصر الجيش العراقي في تفجيرين شمالي الفلوجة، كما ذكرت مصادر للجزيرة أن 15 عنصرا من الحشد الشعبي قتلوا في تفجير واشتباكات شمال شرق مدينة الفلوجة (خمسون كلم غرب بغداد) صباح اليوم الثلاثاء.

وقالت مصادر في الجيش العراقي إن نحو عشرين جنديا عراقيا قتلوا وأصيب نحو 15 آخرين في تفجيرين انتحاريين بعربتين ملغمتين يقودهما انتحاريان من تنظيم الدولة الإسلامية استهدفا موقعا عسكريا ورتلا لعربات تحمل تعزيزات عسكرية ومؤنا في محيط الصقلاوية شمال الفلوجة.

وأضافت المصادر أن انتحاريا يقود عربة عسكرية ملغمة استهدف الموقع العسكري بالقرب من منطقة البوشجل، وأن انتحاريا آخر استهدف رتلا لعربات عسكرية متجها من الطريق الدولي السريع باتجاه الصقلاوية، وأسفر التفجيران عن تدمير سبع عربات عسكرية محملة بمؤن وعتاد ووقود.

يأتي هذا مع تواصل الهجوم الذي أعلنته الحكومة العراقية لليوم الثاني لاستعادة الفلوجة (في محافظة الأنبار) من تنظيم الدولة. وكانت مصادر للجزيرة قد أفادت بمقتل 13 مدنيا -بينهم سبعة أطفال- وإصابة ثلاثين في قصف لأحياء الفلوجة.

وذكرت المصادر أن التفجير الذي استهدف عناصر الحشد الشعبي وقع في منطقة الرشاد بالكرمة شرق الفلوجة، وأعقبت الهجوم اشتباكات بين تنظيم الدولة من جهة ومليشيا الحشد الشعبي من جهة أخرى.  

وأفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار (غربي البلاد) اليوم الثلاثاء بأن مواجهات واشتباكات عنيفة تجددت صباح اليوم بين القوات العراقية والحشد الشعبي من جهة وتنظيم الدولة من جهة أخرى في ناحية الصقلاوية شمالي الفلوجة، وسط إسناد من طيران الجيش.

من جهتها، قالت قيادة عمليات الفلوجة إن قواتها تتقدم في مدينة الكرمة شمال شرق الفلوجة، وإنها سيطرت على معملي الحراريات والإسمنت وتقترب من وسط الكرمة.

ونقلت وسائل إعلام عن قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي أعلن الليلة الماضية انتزاع السيطرة على قضاء الكرمة شرق الفلوجة بالكامل.

من جهته، أكد تنظيم الدولة في بيان له أمس الاثنين صد هجوم واسع النطاق للقوات العراقية، مشيرا إلى تدمير عدد من الآليات.

وقالت مصادر عسكرية وعشائرية إن نحو ستين مقاتلا إيرانيا مجهزين بأسلحة حديثة وصلوا أمس الاثنين إلى أطراف الفلوجة.

وعلى صعيد ذي صلة، قالت مصادر طبية عراقية إن عدد القتلى داخل الفلوجة من المدنيين منذ أمس الاثنين ارتفع إلى 13 قتيلا -بينهم ستة أطفال وامرأتان- بينما أصيب نحو ثلاثين آخرين -معظمهم أطفال ونساء- في قصف جوي ومدفعي وصاروخي مستمر لليوم الثاني ضمن عمليات الجيش العراقي ومليشيات الحشد تستهدف أحياء الفلوجة والمناطق المحيطة بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة