اللجنة المركزية لفتح ترفض استقالة عباس   
الثلاثاء 1424/5/10 هـ - الموافق 8/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمود عباس أثناء اجتماع سابق مع ياسر عرفات في رام الله (رويترز)

رفضت اللجنة المركزية لحركة فتح بالإجماع الاستقالة التي قدمها رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس من عضوية اللجنة في وقت سابق اليوم.

وقال مسؤول فلسطيني كبير عضو في اللجنة طلب عدم الكشف عن اسمه في غزة إن عباس قدم استقالته في رسالة موجهة إلى الرئيس ياسر عرفات بصفته رئيسا للجنة المركزية لفتح.

وأضاف المصدر نفسه أن عباس وجه أيضا رسالة ثانية إلى اللجنة المركزية لفتح يدعو فيها هذه الهيئة إلى تحديد سياسة أخرى حيال حكومة أرييل شارون، ومبديا استعداده للاستقالة من منصبه في حال كانت هذه السياسة مختلفة عن تلك التي يدعو إليها.

جانب من اجتماع القيادة الفلسطينية في رام الله مساء الاثنين (الفرنسية)
وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن عباس استقال احتجاجاً منه على عدم تلقيه الدعم الكافي من الحركة في مفاوضاته مع الإسرائيليين.

وأضاف أن استقالة عباس جاءت على خلفية ما جرى في الاجتماع الموسع للقيادة الفلسطينية الذي تم مساء الاثنين وتعرض فيه لانتقادات وُجهت إليه بسبب طريقته في إدارة المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي في ملفي المعتقلين والانسحابات واللغة التي يستخدمها في خطابه السياسي.

يشار إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح -وهي أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية- لها صلاحية اتخاذ القرارات الهامة والمصيرية ورسم سياسات الحركة.

وكانت حكومة عباس أعلنت في وقت سابق اليوم إرجاء لقاء قمة كان مقررا بين عباس ونظيره الإسرائيلي شارون بسبب خلافات داخلية على ملف المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية.

وقال وزير الإعلام الفلسطيني نبيل عمرو إنه تم إبلاغ الجانب الإسرائيلي والأميركي الرغبة الفلسطينية بتأجيل اللقاء "لأن قضية المعتقلين تتفاعل بشكل كبير وهي قضية ذات تأثير كبير على الوضع الداخلي وعلى المناخ العام الذي يفترض أن يجري فيه اللقاء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة