إسرائيل تطلق الرخاوي المضرب عن الطعام   
الخميس 1434/3/27 هـ - الموافق 7/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:24 (مكة المكرمة)، 19:24 (غرينتش)
الرخاوي أضرب عن الطعام في السجن منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي (الجزيرة)

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير الفلسطيني أكرم الرخاوي بعد تسع سنوات من الأسر، وهو أحد رموز حركة الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال حيث واصل إضرابه عن الطعام لمدة 104 أيام رغم معاناته الصحية.

وابتدأ الرخاوي (40 عاما) الإضراب عن الطعام داخل السجن في منتصف أبريل/نيسان الماضي مع نحو 1200 أسير.

وكان أطباء تابعون لمنظمة حقوق الإنسان في إسرائيل ذكروا في يوليو/تموز الماضي أن الرخاوي طلب الإفراج المبكر عنه بسبب حالته المرضية التي تشمل السكري والربو، وقالت الطبيبة آنات ليتفن إنه يمر بـ"حالة ضعف شديدة، وليس أمامه المزيد من الوقت".

وسبق للسلطات الإسرائيلية أن توصلت لاتفاق برعاية مصرية مع الأسرى المضربين في منتصف مايو/أيار الماضي لتخفيف بعض القيود عليهم، لكن الرخاوي رفض تعليق إضرابه معترضا على إدانته بعدم تناول الطعام.

وأدين الرخاوي بتهمة نقل استشهاديين تابعين لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، خططوا لاستهداف جنود إسرائيليين ومجمع سكني.

يذكر أن أحدث إحصائية لدائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين بفلسطين تشير إلى أن أعداد الأسرى والمعتقلين الذين تحتجزهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها ومعتقلاتها قد ارتفعت مع نهاية يناير/كانون الثاني الماضي لتصل إلى 4750 أسيرا ومعتقلا من كل فئات وشرائح المجتمع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة