جرحى بانفجار استهدف اليونيفيل   
الجمعة 24/6/1432 هـ - الموافق 27/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)
هجوم صيدا هو الثالث الذي يستهدف قوات اليونيفيل منذ عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)

أصيب ستة جنود ينتمون لقوة المراقبة الدولية في جنوب لبنان (اليونيفيل) في انفجار استهدف عصرا مركبتهم قرب مدينة صيدا الساحلية، حسبما أفاد به مصدر لبناني.

وقال مراسل الجزيرة في لبنان إن الانفجار وقع قرب الملعب البلدي في المدينة، في حين أشارت وكالة رويترز إلى أنه وقع على طريق سريع يوصل إلى المدينة.

وذكرت مراسلة الجزيرة في العاصمة اللبنانية أن الانفجار استهدف آلية تتبع للقوة الإيطالية، وأن ثلاثة من أفرادها أصيبوا جراءه، أحدهم في حالة وصفت بالخطيرة إلى جانب إصابة مدني لبناني.

وأشارت المراسلة إلى أن التفجير هو الثالث الذي يستهدف اليونيفيل خلال أربعة أعوام، حيث وقع الأول عام 2007 فيما وقع الثاني في سهل الخيام عام 2008، وأدى إلى مقتل ستة جنود من الوحدة الإسبانية العاملة في اليونيفيل.

يشار إلى أن الانفجار وقع في خضم أزمة داخلية لبنانية تتمثل في وجود حكومة تصريف أعمال منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وتعثر تشكيل الحكومة الجديدة إلى جانب استقالة وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، على خلفية قضية تتصل بمنع وزير الاتصالات من دخول مبنى تابع لوزارته يتردد أن فيه شبكة خليوي ثالثة غير مرخصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة