نصر الله: حزب الله يحق له اقتناء السلاح ضد إسرائيل   
الجمعة 25/11/1422 هـ - الموافق 8/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشيخ حسن نصر الله يخاطب خريجين جامعيين في بيروت
سخر الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله من موجة الاتهامات التي وجهت لحزبه من قبل تل أبيب وواشنطن وقال إن حزبه يحق له اقتناء السلاح وذلك في إشارة لصواريخ الكاتيوشا التي تقول إسرائيل إن الحزب نشرها على الحدود.

فقد قال نصر الله في حفل لتوزيع الجوائز لخريجين جامعيين إن حزب الله يحق له اقتناء السلاح الكفيل بالدفاع عنه في وجه إسرائيل، وذلك في إشارة لصواريخ الكاتيوشا التي تقول إسرائيل إن الحزب نشرها على الحدود. وأوضح نصر الله بلهجة حادة أن "التهديدات الأميركية والصهيونية لا تخيفنا ونحن نعرف كيف ندافع عن أنفسنا".

وأضاف معلقا على اتهامات إسرائيلية بوجود عناصر من القاعدة في لبنان "إنها أكاذيب سخيفة ولا تستغربوا أن يقولوا غدا إن الشيخ أسامة بن لادن ظهر في حارة حريك (معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية في بيروت)".

وقال رئيس هيئة علماء جبل عامل الشيخ عفيف النابلسي المقرب من حزب الله إن "شارون سيدفع الثمن باهظا جدا إذا وجدت الصواريخ التي تحدث عنها (شمعون) بيريز و(بنيامين) بن إليعازر، فهي لن تستثني تل أبيب وستحول المستوطنات إلى كومة من الركام والخراب".

وأدلى السفير الإيراني في لبنان بدلوه مؤكدا في زيارة إلى جنوب لبنان اليوم أن المقاومة وحدها تتيح مواجهة إسرائيل. وقال "إذا كانت لعبة شارون التي حددها رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري بأنها محاولة لجعل أعداء إسرائيل أعداء للولايات المتحدة, واضحة بما فيه الكفاية, فإن عناصر أخرى تجعل الرؤية صعبة".

واستنكرت الحكومة اللبنانية على مختلف مستوياتها اتهامات إسرائيل بوجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني (الباسدران) ووحدات من تنظيم القاعدة في لبنان. وكانت الولايات المتحدة أيدت احتمال وجود معسكرات تدريب للإرهابيين في لبنان. وتشهد الحدود اللبنانية توترا كبيرا حيث أطلقت المدفعية المضادة للطائرات التابعة لحزب الله النار ست مرات على الأقل على طائرات إسرائيلية كانت تحلق في المجال الجوي اللبناني ولم تصبها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة