خلافات في مجلس الأمن بشأن إدانة اغتيال ياسين   
الأربعاء 1425/2/3 هـ - الموافق 24/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نيغروبونتي يربط إدانة الاغتيال بإدانة عمليات حماس (أرشيف- رويترز)
فشل مجلس الأمن في التوصل إلى اتفاق على مشروع قرار يدين إسرائيل لاغتيالها الزعيم الروحي لحركة المقاومة الإسلامية حماس الشيخ أحمد ياسين بسبب معارضة الولايات المتحدة.

وقرر المجلس تأجيل الاجتماع بعد إصرار واشنطن على عدم قبولها بإدانة اغتيال الشيخ ياسين بدون الإشارة إلى عمليات حركة حماس.

لكن الفلسطينيين الممثلين بالجزائر الدولة العربية الوحيدة العضو في المجلس أكدوا أنهم لن يوافقوا على أي قرار يتضمن هذه الإشارة. وقد أصرت الجزائر على عقد جلسة علنية لمجلس الأمن بعد أن عرقل السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون نيغروبونتي قرار الإدانة.

وقال نيغروبونتي إن الشيخ ياسين "حرض على الحقد ومجد العمليات الانتحارية", مضيفا "أنه كان يرفض وجود دولة إسرائيل وكان يسعى إلى نسف الحل القائم على مفهوم قيام دولتين", الدولة الفلسطينية إلى جانب إسرائيل. ودعا أعضاء المجلس إلى "عدم دعم مبادرات تتجاهل هذه الحقيقة" وقال إن الولايات المتحدة لن تفعل ذلك أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة