حظر تجول بكشمير بعد مصرع ستة من السيخ   
الأحد 1421/11/12 هـ - الموافق 4/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إضراب المسلمين بعد قتل السائق
فرضت السلطات الهندية حظرا للتجول على أجزاء من ولاية جامو وكشمير إثر مصرع ستة من السيخ وإصابة خمسة في هجوم لمسلحين مجهولين. ويعتقد مراقبون أن الهجوم جاء ردا على مصرع سائق مسلم الأربعاء الماضي اتهم رجل شرطة ينتمي لطائفة السيخ بقتله.

واعترف مسؤول بالشرطة أن الوضع متوتر لكنه قال إنه "تحت السيطرة في جامو حيث احتشد السيخ داخل معابدهم".

وكانت الشرطة الهندية فرضت إجراءات أمن مشددة على مناطق السيخ عقب مقتل السائق في حين نفذ أصحاب المحال والتجار المسلمون إضرابا احتجاجا على قتله. 

يأتي ذلك بعد يومين من مقتل خمسة مسلحين كشميريين وإصابة 13 في أحداث عنف بوادي كشمير.

يشار إلى أن 35 شخصا من السيخ لقوا مصرعهم برصاص مجهولين في شهر مارس/آذار من العام الماضي.

وقد تصاعد التوتر في الإقليم رغم تحركات لبدء محادثات سلام بين الجانبين، وإعلان الهند هدنة أحادية لوقف إطلاق النار مع المسلحين الكشميريين الذين رفضوا الإعلان الهندي وقالوا إنه مجرد خدعة إعلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة